هيومن فويس

اتهمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، تركيا بأنها تسببت في وقف العمليات ضد تنظيم الدولة في سوريا، بسبب عملياتها العسكرية في عفرين وحدات حماية الشعب “واي بي جي”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الكولونيل “روبرت مانينغ”، أمس الاثنين، إن العمليات التركية ضد وحدات حماية الشعب التي تساندها الولايات المتحدة في منطقة عفرين، أثرت على الحرب ضد تنظيم الدولة.

وتابع مانينغ، “إن التوقف يعني أن بعض العمليات البرية التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية قد تم تعليقها مؤقتا”.

وأضاف أن الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة لم تتأثر، وأن قوات سوريا الديمقراطية ما زالت تسيطر على الأراضي التي استعادتها من التنظيم.

وقال المتحدث أيضا إن “فصائل سورية عربية متحالفة مع الأكراد تقوم بنقل 1700 مقاتل من الخطوط الأمامية للقتال ضد تنظيم الدولة إلى منطقة عفرين”.

ويواصل الجيش السوري الحر والقوات التركية منذ 20 كانون الثاني، عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لوحدات حماية الشعب YPG في منطقة عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

البنتاغون: غصن الزيتون أوقفت العمليات ضد داعش

هيومن فويس اتهمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، تركيا بأنها تسببت في وقف العمليات ضد تنظيم الدولة في سوريا، بسبب عملياتها العسكرية في عفرين وحدات حماية الشعب "واي بي جي". وقال المتحدث باسم البنتاغون، الكولونيل "روبرت مانينغ"، أمس الاثنين، إن العمليات التركية ضد وحدات حماية الشعب التي تساندها الولايات المتحدة في منطقة عفرين، أثرت على الحرب ضد تنظيم الدولة. وتابع مانينغ، "إن التوقف يعني أن بعض العمليات البرية التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية قد تم تعليقها مؤقتا". وأضاف أن الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة لم تتأثر، وأن قوات سوريا الديمقراطية ما زالت تسيطر

Send this to a friend