هيومن فويس

نفى وائل علوان المتحدث باسم ما يطلق عليه اسم “فيلق الرحمن”، تلقي فصيله أو أي من فصائل المعارضة المسلحة المتواجدة بالغوطة الشرقية أي عروض روسية للخروج الآمن من المنطقة، وأكد أنهم ماضون في “الدفاع عن الغوطة حتى آخر قطرة دم”.

وقال علوان:”لم يعرض الروس علينا شيئاً… وبالأساس لا يوجد تواصل بيننا وبينهم لا بشكل مباشر ولا غير مباشر”.

وشدد :”نحن نرفض ما تقوم به روسيا من محاولات لفرض عمليات تهجير قسري على كل من الثوار والمدنيين بالغوطة: هذا مخالف لقرار مجلس الأمن الذي اتخذ بالإجماع″.

وأضاف المتحدث:”كل ما يطرحونه يذكرونه فقط عبر الإعلام إذ لا يوجد أي تواصل معنا”.

واستدرك :”لا نعرف ما هي تفاصيل هذا العرض أو بنوده والجهة التي يقترحون خروجنا إليها”.

وحول مصير مسلحي الغوطة حال استمرار تقدم قوات النظام السوري، خاصة مع ما يتردد عن سيطرتهم على 40% من مساحة المنطقة، وهل يمكن مع استمرار هذا التقدم ان يقبل المسلحون بعرض الخروج الآمن، قال علوان :”لا نتكلم عن أمور افتراضية … علينا أن ندافع عن الغوطة حتى آخر قطرة دم … وهذا ما يحدث الآن، نحن موجودون ومستمرون في المقاومة”.

وأضاف :”هناك معارك مستمرة ومناورات مستمرة، وكان هناك انهيار كبير جداً بصفوف دفاع جيش الإسلام، لكن الحمد لله تم تدارك الأمر وتم استعادة بعض النقاط، والعمل جار الآن على تثبيت الجبهات … وهناك مبالغة كبيرة جداً فيما يذكر عن سيطرة وتقدم قوات النظام بالغوطة… هم تقريباً يسيطرون على أقل من 20% فقط … وكل ما يذكر عكس ذلك مبالغات غير حقيقية على الأرض”.

وعن الاتهامات الروسية السورية بقيام المسلحين بمنع المدنيين من الخروج، قال :”سكان الغوطة صامدون معنا، وليسوا مجبرين على البقاء كما يرددون من أكاذيب … وهناك حالات مرضية خرجت مع قافلة الهلال الأحمر”.

كانت وزارة الدفاع الروسية عرضت في وقت سابق اليوم “خروجاً آمناً” لمسلحي الغوطة وذويهم من المنطقة. (د ب أ)

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

فيلق الرحمن..سندافع عن الغوطة حتى الرمق الأخير

هيومن فويس نفى وائل علوان المتحدث باسم ما يطلق عليه اسم “فيلق الرحمن”، تلقي فصيله أو أي من فصائل المعارضة المسلحة المتواجدة بالغوطة الشرقية أي عروض روسية للخروج الآمن من المنطقة، وأكد أنهم ماضون في “الدفاع عن الغوطة حتى آخر قطرة دم”. وقال علوان:”لم يعرض الروس علينا شيئاً… وبالأساس لا يوجد تواصل بيننا وبينهم لا بشكل مباشر ولا غير مباشر”. وشدد :”نحن نرفض ما تقوم به روسيا من محاولات لفرض عمليات تهجير قسري على كل من الثوار والمدنيين بالغوطة: هذا مخالف لقرار مجلس الأمن الذي اتخذ بالإجماع″. وأضاف المتحدث:”كل ما يطرحونه يذكرونه فقط عبر الإعلام إذ لا يوجد أي تواصل

Send this to a friend