هيومن فويس

قال الجيش التركي مساء الخميس، إنه استهدف ما قال إنه “رتل عسكري” يتبع لوحدات حماية الشعب الكردية جنوب شرقي مدينة عفرين.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء بيانا لرئاسة الأركان التركية ذكرت فيه أن القصف استهدف “رتلا مكونا من 30-40 سيارة، محملة بأسلحة وذخائر وإرهابيين منتمين لتنظيمات (PKK/KJK/YPG) (الكردية)، و”داعش” في عفرين بالشمال السوري”.

وأضافت الأركان التركية أن القصف تم بواسطة “مركبات الدعم الناري البرية”، جنوب شرقي عفرين، في أثناء تحرك الرتل واقترابه من المدينة بـ15 كيلومترا، لافتة إلى أنه “أنه تم اتخاذ التدابير الممكنة كافة لتجنب إلحاق أية أضرار بالمدنيين، كما هي العادة في العمليات العسكرية التي تتم في إطار غصن الزيتون”.

ونشرت وكالة الأناضول ووسائل إعلام كردية مقطاع مصورة تظهر عملية إطلاق الصواريخ ضد الرتل المستهدف.

في المقابل، قال قائد وحدات “حماية الشعب” الكردية فرات خليل في مدينة حلب، إن مقاتلي الوحدات توجهوا إلى منطقة عفرين القريبة للمساعدة في صد هجوم تركي، مضيفا أن قوات النظام السوري “استعادت نتيجة لذلك السيطرة على الأحياء التي يسيطر عليها الأكراد في المدينة”.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن خليل قوله: “نحن كوحدات حماية الشعب والمرأة في حلب توجهنا إلى إقليم عفرين، لذلك وقعت الأحياء الشرقية من مدينة حلب تحت سيطرة النظام السوري

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

فيديو..تركيا تدمر رتلا لـ"ب ي د" قرب عفرين

هيومن فويس قال الجيش التركي مساء الخميس، إنه استهدف ما قال إنه "رتل عسكري" يتبع لوحدات حماية الشعب الكردية جنوب شرقي مدينة عفرين. ونقلت وكالة الأناضول للأنباء بيانا لرئاسة الأركان التركية ذكرت فيه أن القصف استهدف "رتلا مكونا من 30-40 سيارة، محملة بأسلحة وذخائر وإرهابيين منتمين لتنظيمات (PKK/KJK/YPG) (الكردية)، و"داعش" في عفرين بالشمال السوري". https://www.youtube.com/watch?time_continue=122&v=y9U2XqrDxRA وأضافت الأركان التركية أن القصف تم بواسطة "مركبات الدعم الناري البرية"، جنوب شرقي عفرين، في أثناء تحرك الرتل واقترابه من المدينة بـ15 كيلومترا، لافتة إلى أنه "أنه تم اتخاذ التدابير الممكنة كافة لتجنب إلحاق أية أضرار بالمدنيين، كما هي العادة في العمليات العسكرية التي تتم

Send this to a friend