هيومن فويس

دعا رئيس هيئة المفاوضات السورية نصر الحريري مجلس الأمن إلى اتخاذ قرارات حاسمة لحماية المدنيين في سوريا، وإلى الوقف الفوري والشامل لإطلاق النار في الغوطة الشرقية.

وتحدث الحريري في مؤتمر صحفي في بروكسل عن ضغوط كبيرة يتعرض لها وفد التفاوض من داخل الغوطة وخارجها، وسط تساؤلات كثيرة عن جدوى العمليات الجارية بحثاً عن الحلول السياسية.

وقال الحريري إنه من الواضح أن حكومة دمشق لديها “صفر اهتمام في الانخراط” في حوار، مضيفا أن النظام السوري بدعم مباشر من روسيا وإيران حوّل “الغوطة إلى حمام دم لنساء وأطفال أبرياء”.

وتابع أن ما يحدث في الغوطة “جريمة حرب”، موضحا أن “القانون الدولي واضح جدا في هذا الأمر، لكن في سوريا لا يوجد تطبيق للقانون الدولي”.

من جهته، قال منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا بانوس مومتزيس في بيان أن استهداف المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق “يجب أن يتوقف حالا”.وفق ما نقلته الفرنسية والجزيرة.

وتواصل القصف الجوي والصاروخي المكثف والعنيف من قوات النظام السوري وروسيا على الغوطة الشرقية، وارتفع عدد القتلى خلال 24 ساعة إلى أكثر من 180 مدنيا، بينهم أطفال ونساء.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الحريري: ما يحدث في الغوطة "جريمة حرب"

هيومن فويس دعا رئيس هيئة المفاوضات السورية نصر الحريري مجلس الأمن إلى اتخاذ قرارات حاسمة لحماية المدنيين في سوريا، وإلى الوقف الفوري والشامل لإطلاق النار في الغوطة الشرقية. وتحدث الحريري في مؤتمر صحفي في بروكسل عن ضغوط كبيرة يتعرض لها وفد التفاوض من داخل الغوطة وخارجها، وسط تساؤلات كثيرة عن جدوى العمليات الجارية بحثاً عن الحلول السياسية. وقال الحريري إنه من الواضح أن حكومة دمشق لديها "صفر اهتمام في الانخراط" في حوار، مضيفا أن النظام السوري بدعم مباشر من روسيا وإيران حوّل "الغوطة إلى حمام دم لنساء وأطفال أبرياء". وتابع أن ما يحدث في الغوطة "جريمة حرب"، موضحا أن "القانون

Send this to a friend