هيومن فويس

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن الجيش التركي أجبر ميليشيات شيعية موالية للنظام السوري، الثلاثاء، على التراجع بعفرين، بعد تقدمها صوبها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي، الثلاثاء، عقده مع نظيره المقدوني جورجي إيفانوف، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة عقب لقائهما.

وأوضح الرئيس التركي “توجهت قوات الميليشيات الشيعية عبر سيارات بيك أب، نحو عفرين، خلال ساعات المساء، غير أن القصف المدفعي أجبرهم على العودة من حيث أتوا”.

وشدد على أن “هذا الملف تم إغلاقه هنا في الوقت الحالي”. وأضاف “لا يمكننا أن نمنحهم فرصة، وسيكون ثمن ذلك باهظا”.

وأوضح أردوغان “لقد اتفقنا على هذه القضايا مع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، (والرئيس الإيراني حسن) روحاني، خلال الاتصالات التي أجريناها معهما بالأمس″.

ومضى قائلاً “لكن للأسف، وكما تعلمون، فإن هذه المنظمات الإرهابية تتخذ أحيانًا خطوات خاطئة أحادية الجانب؛ وتدفع ثمنًا باهظًا لها”.

وقالت مصادر محلية موثوقة، في وقت سابق ، إن “مجموعات إرهابية موالية للنظام حاولت الوصول إلى عفرين، إلا أنها تراجعت بعد إطلاق المدفعية التركية رشقات تحذيرية”.

وأوضحت المصادر أن تلك المجموعات انطلقت من مدينة “نبل” وبلدة “الزهراء”، جنوب منطقة عفرين، حوالي الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي (14:00 توقيت غرينتش)، لمساندة عناصر “ي ب ك/ بي كا كا”، ضد عملية “غصن الزيتون”.

وضم رتل المجموعات نحو 20 عربة، بينها عربات مدرعة وشاحنات تنقل مضادات طائرات من نوع “دوشكا”، وتوقفت على بعد 10 كلم من المدينة بسبب الرشقات التركية، مبتعدة عن حدود المدينة.

ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، يستهدف الجيشان التركي و”السوري الحر”، ضمن عملية “غصن الزيتون”، المواقع العسكرية لـ”ب ي د/بي كا كا”.

(الأناضول)

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: الجيش التركي أجبر ميليشيات شيعية على التراجع بعفرين

هيومن فويس قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن الجيش التركي أجبر ميليشيات شيعية موالية للنظام السوري، الثلاثاء، على التراجع بعفرين، بعد تقدمها صوبها. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي، الثلاثاء، عقده مع نظيره المقدوني جورجي إيفانوف، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة عقب لقائهما. وأوضح الرئيس التركي “توجهت قوات الميليشيات الشيعية عبر سيارات بيك أب، نحو عفرين، خلال ساعات المساء، غير أن القصف المدفعي أجبرهم على العودة من حيث أتوا”. وشدد على أن “هذا الملف تم إغلاقه هنا في الوقت الحالي”. وأضاف “لا يمكننا أن نمنحهم فرصة، وسيكون ثمن ذلك باهظا”. وأوضح أردوغان “لقد اتفقنا على هذه القضايا مع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، (والرئيس

Send this to a friend