هيومن فويس: حسام محمد

أعلن قائد سرية أبو عمارة للمهام الخاصة “مهنا جفالة” والتي تتبع للمعارضة السورية، عبر “هيومن فويس” عن تبني السرية لعملية اغتيال رئيس فرع المخابرات العسكرية في دير الزور، العميد الركن “جمال رزوق”.

وكانت قد أكدت المعلومات الواردة من النظام السوري، اغتيال رئيس فرع المخابرات العسكرية في دير الزور اللواء “جمال رزوق” ونائبه العقيد “مؤيد إبراهيم” على طريق دير الزور – حمص، وذلك بعد تعرض موكبهما لهجوم مسلح من قبل مجهولين.

إلا إن بعض المواقع الموالية للنظام السوري، نقلت رواية أخرى، وصفت بـ “الضعيفة والغير صحيحة”، وتتمحور حول مقتل العميد الركن “جمال رزوق” بحادث سير على طريق حمص- دمشق.

اقرأ أيضاً: اغتيال رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور

ونفى “جفالة” خلال حديث اتصال خاص مع “هيومن فويس” أن تكون عملية اغتيال العميد الركن “رزوق” قد تمت في دمشق، ومؤكداً بان سرية أبو عمارة نفذت العملية على طريق طرطوس-دمشق.

وأشار القيادي إلى العملية جاءت بعد اختيار التوقيت حسب المعطيات الميدانية، وقال “جفالة”: عملية الاغتيال تمت بواسطة عبوة ناسفة، وأن العملية نُفذت مساء السبت.

وشغل العميد “رزوق”، والذي ينحدر من مدينة حمص عدة مناصب منها رئيس فرع المخابرات العسكرية في اللاذقية، ورئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور.

كما أشار قائد سرية أبو عمارة، بأن السرية لم تقم بأعمال مشابهة في المناطق التي تخص أرياف طرطوس واللاذقية منذ شهر كانون الأول من عام 2017، وكانت التحضيرات جارية لتنفيذ عملية قوية داخل مواقع النظام السوري، لتكون عملية اغتيال رئيس فرع المخابرات العسكرية في دير الزور، نتاج لمرحلة من التخطيط والدراسة في المناطق المذكورة.

هذا وكان العميد الركن جمال رزوق قد تم تكليفه رئيساً لفرع المخابرات العسكرية في محافظة ديرالزور, في منتصف عام 2015 حيث كان يشغل قبلها منصب رئيس فرع المخابرات العسكرية في محافظة اللاذقية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تفاصيل خاصة حول اغتيال العميد "رزوق"

هيومن فويس: حسام محمد أعلن قائد سرية أبو عمارة للمهام الخاصة "مهنا جفالة" والتي تتبع للمعارضة السورية، عبر "هيومن فويس" عن تبني السرية لعملية اغتيال رئيس فرع المخابرات العسكرية في دير الزور، العميد الركن "جمال رزوق". وكانت قد أكدت المعلومات الواردة من النظام السوري، اغتيال رئيس فرع المخابرات العسكرية في دير الزور اللواء "جمال رزوق" ونائبه العقيد "مؤيد إبراهيم" على طريق دير الزور – حمص، وذلك بعد تعرض موكبهما لهجوم مسلح من قبل مجهولين. إلا إن بعض المواقع الموالية للنظام السوري، نقلت رواية أخرى، وصفت بـ "الضعيفة والغير صحيحة"، وتتمحور حول مقتل العميد الركن "جمال رزوق" بحادث سير على طريق

Send this to a friend