هيومن فويس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه لا يحق لأحد بعد الآن التذرع بتنظيم داعش.

جاء ذلك في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية، اليوم الثلاثاء، حيث تطرق إلى الدعم الأمريكي لتنظيم “ب ي د / بي كا كا” في سوريا بذريعة مكافحة داعش.

وقال أردوغان: “لا يحق لأحد بعد الآن التذرع بـ “داعش”، فقد أسدل الستار على مسرحية داعش في سوريا والعراق”.

وحول زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون المرتقبة إلى أنقرة، قال أردوغان: “سنستعرض أمامهم (الأمريكيين) جميع الحقائق”.

وأكد أردوغان أن الناتو لا يعني الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، فكافة أعضاء الحلف متساوون مع الولايات المتحدة.

وفي شأن آخر، قال أردوغان: “نحذر من يتجاوزون حدودهم في بحر إيجة (في إشارة إلى اليونان) وقبرص، ويقومون بحسابات خاطئة مستغلين تركيزنا على التطورات عند حدودنا الجنوبية”.وفق ما نقلته وكالة الأناضول.

ونصح أردوغان الشركات الأجنبية التي تقوم بفعاليات (التنقيب) قبالة سواحل قبرص ألا تكون أداة في أعمال تتجاوز حدودها وقوتها من خلال ثقتها بالجانب الرومي.

وأردف أردوغان: “إن حقوقنا (في الدفاع عن الأمن القومي) في عفرين هي نفسها في بحر إيجة وقبرص”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: لا يحق لأحد التذرع بـداعش بعد الآن

هيومن فويس قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه لا يحق لأحد بعد الآن التذرع بتنظيم داعش. جاء ذلك في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية، اليوم الثلاثاء، حيث تطرق إلى الدعم الأمريكي لتنظيم "ب ي د / بي كا كا" في سوريا بذريعة مكافحة داعش. وقال أردوغان: "لا يحق لأحد بعد الآن التذرع بـ "داعش"، فقد أسدل الستار على مسرحية داعش في سوريا والعراق". وحول زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون المرتقبة إلى أنقرة، قال أردوغان: "سنستعرض أمامهم (الأمريكيين) جميع الحقائق". وأكد أردوغان أن الناتو لا يعني الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، فكافة أعضاء الحلف متساوون مع الولايات المتحدة.

Send this to a friend