هيومن فويس

أكد مستشار المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، “علي أكبر ولايتي”، أن إيران ستبقي على تواجدها بسوريا دون قبول شروط خارجية، مشدداً على أن هذا البقاء باتفاق بين طهران ونظام الأسد.

وبحسب وكالة “مهر” الإيرانية، قال ولايتي، اليوم الاثنين، إن “حضور إيران في سوريا سيستمر للدفاع عن جبهة المقاومة وفق التوافق الحاصل بين إيران وسوريا”، وأضاف: “نحن لا نقبل الشروط الخارجية كموضوع قوتنا الدفاعية أو تواجدنا في المنطقة”.

وحذر ولايتي إسرائيل من أي اعتداء على سوريا، مؤكداً أن أي اعتداء سيواجه بالرد، وتابع أن “إسقاط سوريا الطائرة الإسرائيلية يعتبر منعطفاً في الصراع مع إسرائيل”.

ويقاتل الحرس الثوري الإيراني مع ميليشياته الأفغانية والعراقية، إضافة إلى حزب الله اللبناني إلى جانب نظام الأسد، منذ بداية الثورة، بحجة الدفاع عن المراقد المقدسة في سوريا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إيران: باقون في سوريا دون شروط

هيومن فويس أكد مستشار المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، "علي أكبر ولايتي"، أن إيران ستبقي على تواجدها بسوريا دون قبول شروط خارجية، مشدداً على أن هذا البقاء باتفاق بين طهران ونظام الأسد. وبحسب وكالة "مهر" الإيرانية، قال ولايتي، اليوم الاثنين، إن "حضور إيران في سوريا سيستمر للدفاع عن جبهة المقاومة وفق التوافق الحاصل بين إيران وسوريا"، وأضاف: "نحن لا نقبل الشروط الخارجية كموضوع قوتنا الدفاعية أو تواجدنا في المنطقة". وحذر ولايتي إسرائيل من أي اعتداء على سوريا، مؤكداً أن أي اعتداء سيواجه بالرد، وتابع أن "إسقاط سوريا الطائرة الإسرائيلية يعتبر منعطفاً في الصراع مع إسرائيل". ويقاتل الحرس الثوري الإيراني مع ميليشياته

Send this to a friend