هيومن فويس

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الخارجية البريطانية قوله إن لدى تركيا المنضوية في حلف شمال الأطلسي مصلحة مشروعة في ضمان أمن حدودها، مضيفا أن بريطانيا ملتزمة بالعمل بشكل وثيق مع تركيا وحلفاء آخرين من أجل ايجاد حلول في سوريا.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الروسية أن “الاستفزازات الأميركية” كانت من العوامل الرئيسية التي أزّمت الوضع شمالي غربي سوريا ودفعت تركيا لشن عملية عسكرية في عفرين ضد مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية.

كما أعلنت الوزارة أنها سحبت أفراد المراقبة التابعين لها من محيط عفرين حفاظا على سلامتهم وتجنبا لأي استفزازات. في إشارة إلى الدعم الروسي للعملية العسكرية التركية التي تعارضها الولايات المتحدة.

اتصالات تركية
في الأثناء، أفادت شبكة الجزيرة نقلا عن مصادر تركية بأن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أجرى اليوم اتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي، وقدم خلاله معلومات بخصوص عملية الزيتون، كما أطلعت الخارجية التركية رؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين إضافة إلى إيران بمعلومات حول العملية.

وأضافت المصادر أن الخارجية التركية بصدد إطلاع سفراء كل من الأردن والعراق ولبنان وقطر والكويت والسعودية بمعلومات عن العملية العسكرية التي بدأت أمس في مدينة عفرين شمالي سوريا.

وأعلن الجيش التركي أمس بدء عملية “غصن الزيتون” ضد وحدات حماية الشعب، حيث شنت طائراته أكثر من مئة غارة، كما أعلن صباح اليوم أن الجيش السوري الحر بدأ -بدعم بري وجوي تركي- التوغل بمدينة عفرين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بريطانيا تؤيد عملية عفرين

هيومن فويس نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الخارجية البريطانية قوله إن لدى تركيا المنضوية في حلف شمال الأطلسي مصلحة مشروعة في ضمان أمن حدودها، مضيفا أن بريطانيا ملتزمة بالعمل بشكل وثيق مع تركيا وحلفاء آخرين من أجل ايجاد حلول في سوريا. ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الروسية أن "الاستفزازات الأميركية" كانت من العوامل الرئيسية التي أزّمت الوضع شمالي غربي سوريا ودفعت تركيا لشن عملية عسكرية في عفرين ضد مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية. كما أعلنت الوزارة أنها سحبت أفراد المراقبة التابعين لها من محيط عفرين حفاظا على سلامتهم وتجنبا لأي استفزازات. في إشارة إلى الدعم

Send this to a friend