هيومن فويس

أكد قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، الجنرال جوزيف فوتيل، أن تركيا أطلعت بلاده حول عمليتها العسكرية بمدينة “عفرين” السورية، مشيرا بذات الوقت أن المدينة لا تقع بنطاق العمليات العسكرية لأمريكا.

وأضاف فوتيل في تصريح صحفي أدلى به على متن طائرته فجر اليوم الأحد، أثناء تنقله بين مناطق مهامه بالشرق الأوسط، أن بلاده لا تولي اهتماما خاصا لهذه المنطقة (عفرين).

وأشار إلى أنه لا يعلم نوايا تركيا من العملية، إلا أنه يشعر بالقلق من تأثيرها على مكافحة تنظيم “داعش” ، لافتا إلى استمرار حربهم على التنظيم في سوريا، وأنهم يعملون على استعادة الأراضي التي يسيطر عليها.وفق ما نقلته وكالة الأناضول.

وأضاف أن المسؤولين الأتراك لم يحدثوهم حول عملية عسكرية تستهدف مدينة منبج بريف محافظة حلب شمالي سوريا.

تجدر الإشارة أن الأركان التركية، أعلنت السبت انطلاق عملية “غصن الزيتون” بهدف “إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا وفي المنطقة والقضاء على (بي كا كا/ب ي د/ي ب ك) و(داعش) في مدينة عفرين”.

وشدّدت، في بيان، أن العملية “تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من اتقافية الأمم المتحدة مع احترام وحدة الأراضي السورية”.

وأكدت أنه يجري اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق أضرار بالمدنيين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

القيادة المركزية الأمريكية: لا نولي "عفرين" اهتماما خاصا

هيومن فويس أكد قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، الجنرال جوزيف فوتيل، أن تركيا أطلعت بلاده حول عمليتها العسكرية بمدينة "عفرين" السورية، مشيرا بذات الوقت أن المدينة لا تقع بنطاق العمليات العسكرية لأمريكا. وأضاف فوتيل في تصريح صحفي أدلى به على متن طائرته فجر اليوم الأحد، أثناء تنقله بين مناطق مهامه بالشرق الأوسط، أن بلاده لا تولي اهتماما خاصا لهذه المنطقة (عفرين). وأشار إلى أنه لا يعلم نوايا تركيا من العملية، إلا أنه يشعر بالقلق من تأثيرها على مكافحة تنظيم "داعش" ، لافتا إلى استمرار حربهم على التنظيم في سوريا، وأنهم يعملون على استعادة الأراضي التي يسيطر عليها.وفق ما نقلته وكالة

Send this to a friend