هيومن فويس: متابعة

شنت هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى مساء الجمعة، هجوماً معاكساً على مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة من عدة محاور في شمال وغرب مدينة سنجار بريف إدلب الشرقي، وتمكنت خلال الساعات الأولى من استعادة السيطرة على ستة قرى دخلتها قوات الأسد مؤخراً.

ونقلت مصادر ميدانية أن عناصر هيئة تحرير الشام استعادة السيطرة على قرى “ربيعة والخريبة وبرنان و كفريا” بعد اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الهيئة لأول مرة عملية بسيارة مفخخة في استهداف مواقع قوات الأسد في قرية طلب، تمكنت من قتل العشرات من عناصر قوات الأسد.وفق ما نقلته شبكة شام.

وشكل الهجوم المفاجئ لهيئة تحرير الشام مساءاً حالة إرباك في صفوف قوات الأسد مع غياب التغطية الجوية لها من الطيران الحربي، إضافة إلى أنها لم تتمكن من تثبيت دفاعاتها في القرى التي دخلتها مؤخراً.

يأتي الهجوم بالتزامن مع هجوم مماثل لفصائل غرفة عمليات “رد الطغيان” على بلدة عطشان وتمكنهم من استعادة السيطرة عليها مساء اليوم وقتل العشرات من عناصر قوات الأسد والميليشيات المساندة، وسط قصف وتمهيد صاروخي عنيف على المنطقة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تحرير الشام تسيطر على 6 قرى بريف إدلب

هيومن فويس: متابعة شنت هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى مساء الجمعة، هجوماً معاكساً على مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة من عدة محاور في شمال وغرب مدينة سنجار بريف إدلب الشرقي، وتمكنت خلال الساعات الأولى من استعادة السيطرة على ستة قرى دخلتها قوات الأسد مؤخراً. ونقلت مصادر ميدانية أن عناصر هيئة تحرير الشام استعادة السيطرة على قرى "ربيعة والخريبة وبرنان و كفريا" بعد اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الهيئة لأول مرة عملية بسيارة مفخخة في استهداف مواقع قوات الأسد في قرية طلب، تمكنت من قتل العشرات من عناصر قوات الأسد.وفق ما نقلته شبكة شام. وشكل الهجوم المفاجئ لهيئة تحرير الشام مساءاً حالة

Send this to a friend