هيومن فويس

جرح جندي تركي الجمعة، بقصف لقوات النظام السوري على قرية حيان ( 15 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، خلال زيارة وفد تركي للمنطقة.

وقال ناشطون محليون إن قوات النظام المتمركزة في بلدة رتيان استهدفت مدينة عندان وبلدة حيان بقذائف المدفعية، خلال زيارة وفد تركي للمنطقة لاستكشافها بهدف إنشاء نقاط عسكرية فيها.

ولفت الناشطون أن الوفد دخل إلى سوريا من قرية كفرلوسين شمال مدينة إدلب على الحدود السورية – التركية بحماية من مقاتلي “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر، مشيرين أن الأخير نشر فرق الاستطلاع لتفقد المنطقة. وفق ما نقلته وكالة سمارت.

وسبق أن استهدف مجهولون الاثنين الماضي، سيارة تركيةفي قرية زرزيتا (32 كم غرب مدينة حلب)، ضمن رتل آليات عسكرية تركية أثناء دخوله إلى المنطقة عبر قرية كفر لوسين.

وسبق أن نشرت تركيا نقاط مراقبة في قلعة جبل سمعان بحلب وقرية صلوة بإدلب، كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى المحافظتين، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل نقاط مراقبة في إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد ” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6″، وأعلنت في وقت لاحق أنها تسعى لإنشار أربع قواعدأخرى.

يشار إلى أن رتلا تابعا للجيش التركي استهدف قبل عدة أيام غرب مدينة “دارة عزة” بريف حلب الغربي أثناء مروره بقرية زرزيتا، دون معرفة سبب الانفجار، حيث رجحت المصادر بأن يكون لغما موجها زرع في وقت سابق.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إصابة جندي تركي بقصف مدفعي للنظام غربي حلب

هيومن فويس جرح جندي تركي الجمعة، بقصف لقوات النظام السوري على قرية حيان ( 15 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، خلال زيارة وفد تركي للمنطقة. وقال ناشطون محليون إن قوات النظام المتمركزة في بلدة رتيان استهدفت مدينة عندان وبلدة حيان بقذائف المدفعية، خلال زيارة وفد تركي للمنطقة لاستكشافها بهدف إنشاء نقاط عسكرية فيها. ولفت الناشطون أن الوفد دخل إلى سوريا من قرية كفرلوسين شمال مدينة إدلب على الحدود السورية - التركية بحماية من مقاتلي "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر، مشيرين أن الأخير نشر فرق الاستطلاع لتفقد المنطقة. وفق ما نقلته وكالة سمارت. وسبق أن استهدف مجهولون الاثنين

Send this to a friend