هيومن فويس: رولا عيسى

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة 12 كانون الثاني 2018 عن مهاجمة المجموعة التي هاجمت قاعدة حميميم في آخر أيام عام 2017، مؤكدة القضاء عليها، دون أن تفصح عن اسم المجموعة، وحتى دون ذكر أي علاقة لها بالمعارضة السورية.

وقال وزير الدفاع الدروسي: “تم القضاء على المجموعة التخريبية التي أطلقت قذائف على قاعدة “حميميم” يوم 31 ديسمبر، في المرحلة الأخيرة من العملية، تم تحديد مكان تمركز المجموعة التخريبية المسلحة إلى الغرب من حدود محافظة إدلب..
ولدى وصول الإرهابيين إلى الموقع، حيث كانوا يستعدون لركوب حافلة صغيرة، تم القضاء على المجموعة بأكملها بواسطة ذخائر عالية الدقة “كراسنوبول”.”.

وزاد، “كما تمكنت الاستخبارات العسكرية الروسية في إدلب من العثور على مكان تجميع وتخزين الإرهابيين للطائرات المسيرة. وتم تدمير المستودع بضربة عالية الدقة بواسطة قذيفة “كراسنوبول”.

كما نوه إلى إن هاتين العمليتين شاركت فيهما جميع القوات والوسائط التابعة للاستطلاع العسكري الروسي في سوريا، وأن القوات الجوية الفضائية الروسية تمكنت من تدمير مستودع للطائرات المسيرة عن بعد في مدينة ادلب، حيث قام المسلحون باستخدمها لتنفيذ هجمات على قواعدنا في سوريا. وفق الوزير الروسي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

روسيا: دمرنا المجموعة التي هاجمت حميميم

هيومن فويس: رولا عيسى أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة 12 كانون الثاني 2018 عن مهاجمة المجموعة التي هاجمت قاعدة حميميم في آخر أيام عام 2017، مؤكدة القضاء عليها، دون أن تفصح عن اسم المجموعة، وحتى دون ذكر أي علاقة لها بالمعارضة السورية. وقال وزير الدفاع الدروسي: "تم القضاء على المجموعة التخريبية التي أطلقت قذائف على قاعدة "حميميم" يوم 31 ديسمبر، في المرحلة الأخيرة من العملية، تم تحديد مكان تمركز المجموعة التخريبية المسلحة إلى الغرب من حدود محافظة إدلب.. ولدى وصول الإرهابيين إلى الموقع، حيث كانوا يستعدون لركوب حافلة صغيرة، تم القضاء على المجموعة بأكملها بواسطة ذخائر عالية الدقة "كراسنوبول".".

Send this to a friend