هيومن فويس: جوليا شربجي

حمل المستشار القانوني للجيش السوري الحر والمتحدث السابق باسم الفصائل الثورية “أسامة أبو زيد” في أستانا المجازر التي ترتكب في ⁧ادلب و استمرار حصار ⁧ الغوطة الشرقية و جنوب ⁧دمشق، والخروقات المستمرة والتي لم تتوقف لاتفاق وقف إطلاق النار، الدول الضامنة لاتفاق تخفيض التصعيد، والذي قال بانه رفضه أنا قبل استقالته بشكل نهائي بسبب المضي في الاتفاق رغم موقفهم من ⁧ إيران.

وقال “أبو زيد”: بما أن تركيا⁩ هي من سعت لتكون ضامنا للاتفاق و تعهدت ببذل كل ما يلزم لوقف قتل السوريين و تهجيرهم و تجويعهم اذا ما شاركنا في مسار آستانة، وفِي ظل هذا الهجوم البربري على ⁧ادلب بالرغم من وجود المراقبين الأتراك في ريف ادلب فإني كسوري ثائر أحمل مسؤولية ما يحصل للدولة التركية.

وطالب المستشار القانوني تركيا باعتبارها ضامنا لاتفاق خفض التصعيد بإتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف هذه الجرائم التي ترتكبها ⁧ روسيا و ايران بحق الأهالي في ⁧ادلب ⁩و ⁧الغوطة أو لتعلن انهيار الاتفاق الذي لم يحقق للشعب السوري الهدوء حتى في ⁧ ادلب ⁩ المحاذية لتركيا.

وزاد، نحترم ⁧تركيا ⁩و نقدر كل ما قدمته للثورة السورية و الشعب السوري ولن ننسى لها ذلك لكن علمتني ⁧الثورة_السورية ⁩ العظيمة و صبر المعتقلين وتضحيات شعبنا العظيم أنه لا مجاملة حتى لاخوتنا و لاشقائنا عندما يتعلق الأمر بسوريا ⁩ومصلحة شعبها و تضحياته و مستقبل ثورته.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"أبو زيد" يحمل تركيا ما تواجهه إدلب

هيومن فويس: جوليا شربجي حمل المستشار القانوني للجيش السوري الحر والمتحدث السابق باسم الفصائل الثورية "أسامة أبو زيد" في أستانا المجازر التي ترتكب في ⁧ادلب و استمرار حصار ⁧ الغوطة الشرقية و جنوب ⁧دمشق، والخروقات المستمرة والتي لم تتوقف لاتفاق وقف إطلاق النار، الدول الضامنة لاتفاق تخفيض التصعيد، والذي قال بانه رفضه أنا قبل استقالته بشكل نهائي بسبب المضي في الاتفاق رغم موقفهم من ⁧ إيران. وقال "أبو زيد": بما أن تركيا⁩ هي من سعت لتكون ضامنا للاتفاق و تعهدت ببذل كل ما يلزم لوقف قتل السوريين و تهجيرهم و تجويعهم اذا ما شاركنا في مسار آستانة، وفِي ظل هذا

Send this to a friend