هيومن فويس

أنهت رئاسة مجلس الوزراء في حكومة النظام السوري تكليف رؤوساء وأطباء في مستشفى “المواساة” الجامعي بدمشق.

ونقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، الخميس 4 كانون الأول، عن مدير عام المستشفى، عصام الأمين، قوله إن تغييرات أجريت وطالت عددًا من رؤوساء الأقسام والعاملين في “المواساة”.

وكان رئيس وزراء النظام السوري، عماد خميس، أجرى جولة تفقدية في المستشفى، 25 كانون الأول الماضي، وسط مطالبات من المواطنين بتحسين الخدمات فيها “باعتبارها سيئة وتغص بالمشاكل والمحسوبيات”.

 ووفق ما نقل زوار المرضى في المستشفى، فإنها تعاني من نقص في المعدات والأجهزة الطبية، فضلًا عن انتشار الحشرات وقلة مياه الشرب ونقص في الكادر.

الصحيفة قالت إن الإعفاءات تأتي في إطار “تحسين واقع العمل في المستشفى وتجاهل تنفيذ البعض للعمل وتسييره بالشكل المطلوب”.

أما صفحة دمشق الآن، فقالت: إن الإعفاءات طالت كلاً من

إنهاء تكليف الدكتور زكوان قريط معاون المدير العام للشؤون الإدارية.
– إنهاء تكليف رئيس قسم الصيدلية.
– إنهاء تكليف رئيس دائرة العقود.
– إنهاء تكليف رئيس دائرة الخدمات.
– إنهاء عقد الدكتورة لميس الأعور نظرا لعدم التزامها بالدوام والمناوبات.
– إنهاء تكليف كل من محمد الحاج، و أحمد طنطا، و بشار رزق من كافة المهام المكلفين فيها وعدم تكليفهم مستقبلا برئاسة أي دائرة أو شعبة.

– استبدال كافة أمناء المستودعات الموجودين بالمشفى.
– الطلب من إدارة المشفى استبدال رؤساء الشعب غير الفاعلين في المشفى ممن مضى على تكليفهم أكثر من أربع سنوات، وفرز أطباء أخصائيين من كافة الاختصاصات إلى الإسعاف الرابع والخامس وعلى مدار الساعة.
يُذكر أن ما سبق جاء نتيجةً لجولة رئيس مجلس الوزراء م.عماد خميس للمشفى في الشهر الفائت .

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إقالات لأطباء مشفى "المواساة" بدمشق

هيومن فويس أنهت رئاسة مجلس الوزراء في حكومة النظام السوري تكليف رؤوساء وأطباء في مستشفى “المواساة” الجامعي بدمشق. ونقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، الخميس 4 كانون الأول، عن مدير عام المستشفى، عصام الأمين، قوله إن تغييرات أجريت وطالت عددًا من رؤوساء الأقسام والعاملين في “المواساة”. وكان رئيس وزراء النظام السوري، عماد خميس، أجرى جولة تفقدية في المستشفى، 25 كانون الأول الماضي، وسط مطالبات من المواطنين بتحسين الخدمات فيها “باعتبارها سيئة وتغص بالمشاكل والمحسوبيات”.  ووفق ما نقل زوار المرضى في المستشفى، فإنها تعاني من نقص في المعدات والأجهزة الطبية، فضلًا عن انتشار الحشرات وقلة مياه الشرب ونقص في الكادر.

Send this to a friend