هيومن فويس

هزت انفجارات عنيفة، مواقع تابعة لقوات النظام على جبل قاسيون، مساء الخميس، أدت لاشتعال حرائق ضخمة فيما يُعتقد أنها مستودعات ذخيرة للنظام.

وأوضحت صفحة “مركز دمشق الإعلامي” على موقع فيسبوك أن الانفجارات وقعت في أحد مرابض المدفعية التي “تقصف بشكل يومي مناطق الغوطة الشرقية”.

وبثت مقطعا مصورا يظهر انفجارات متتابعة تسمع أصواتها من مسافة بعيدة من شدتها.

وأوضحت أن سبب الانفجارات غير معروف حتى الآن إلا أنها نقلت عن نشطاء قولهم إن “خطأ ما حصل داخل مرابض المدفعية تسبب في الانفجارات”.

وأفاد موقع “أورينت نت” الإخباري أن قصف النظام السوري اليومي لمنطقة الغوطة الشرقية قد توقف تمامًا إثر الانفجارات على جبل قاسيون.
 وبث موقع “مركز دمشق الاعلامي” فيديو اليوم على موقع يوتيوب قال إنه يُظهر “انفجارات وحرائق في النقاط التابعة لقوات النظام والتي كانت تقصف الغوطة الشرقية من جبل قاسيون”.
 وظهرت في الفيديو انفجارات وكرات من اللهب.
وكانت تعرضت مواقع عسكرية تابعة للنظام في مطلع كانون الأول العام الماضي، لغارات نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي على بلدة جمرايا القريبة من منطقة قدسيا في ريف دمشق الغربي، حسب موقع “روسيا اليوم”، إذ يعتبر مركز “بحوث جمرايا للأبحاث العلمية”، الواقع خلف جبل قاسيون شمال غربي دمشق، أهم مراكز تصنيع الأسلحة لنظام الأسد بما فيها الأسلحة الكيماوية، وقد أسسه السوفييت في ثمانينات القرن الماضي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

انفجارات "قاسيون" طالت مرابض مدفعية للنظام

هيومن فويس هزت انفجارات عنيفة، مواقع تابعة لقوات النظام على جبل قاسيون، مساء الخميس، أدت لاشتعال حرائق ضخمة فيما يُعتقد أنها مستودعات ذخيرة للنظام. وأوضحت صفحة "مركز دمشق الإعلامي" على موقع فيسبوك أن الانفجارات وقعت في أحد مرابض المدفعية التي "تقصف بشكل يومي مناطق الغوطة الشرقية". وبثت مقطعا مصورا يظهر انفجارات متتابعة تسمع أصواتها من مسافة بعيدة من شدتها. وأوضحت أن سبب الانفجارات غير معروف حتى الآن إلا أنها نقلت عن نشطاء قولهم إن "خطأ ما حصل داخل مرابض المدفعية تسبب في الانفجارات". وأفاد موقع “أورينت نت” الإخباري أن قصف النظام السوري اليومي لمنطقة الغوطة الشرقية قد توقف تمامًا إثر

Send this to a friend