هيومن فويس

خرجت قوات الشرطة والأمن الوطني العام في مدينة الراعي السورية، التي حُرّرت خلال عملية درع الفرات، الدفعة الأولى من المُتدرّبين والبالغ عددها 128 شرطيا.

وشارك والي ولاية كيليس التركية والجيش السوري الحر في حفل تخريج الدفعة الأولى للشرطة التي تم تدريبها بإشراف عناصر من القيادة العامة لقوات الدرك التركية.

وتلقى العناصر الجدد تدريبات على مدار قرابة الشهر حول عدة مسائل، منها المراسم، وحفظ الأمن العام، والمراقبة، والتدريب على استخدام الأسلحة، والتعامل في الاشتباكات، ومكافحة الإرهاب.

ومن المنتظر أن يسهم العناصر الجدد وبينهم 4 إناث في حفظ الأمن والاستقرار في منطقة “درع الفرات” شمالي سوريا.

وخرّجت “قوات الشرطة والأمن الوطني العام” في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب)، 94 امرأة بعد إجرائهن دورة تدريبية.

وسبق أن وصل يوم 2 آذار/ مارس الماضي، 896 عنصر من “الشرطة الحرة” إلى مدينة اعزاز بعد تلقيهم تدريبات عسكرية في تركيا بإشراف ضباط منشقين عن قوات النظام، ليكونوا بمثابة “القوة التنفيذية” للمحاكم والمجالس المحلية في المناطق التي سينتشرون فيها.

(وكالات)

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بتدريب تركي..تخريج الدورة الأولى للشرطة في "الراعي"

هيومن فويس خرجت قوات الشرطة والأمن الوطني العام في مدينة الراعي السورية، التي حُرّرت خلال عملية درع الفرات، الدفعة الأولى من المُتدرّبين والبالغ عددها 128 شرطيا. وشارك والي ولاية كيليس التركية والجيش السوري الحر في حفل تخريج الدفعة الأولى للشرطة التي تم تدريبها بإشراف عناصر من القيادة العامة لقوات الدرك التركية. وتلقى العناصر الجدد تدريبات على مدار قرابة الشهر حول عدة مسائل، منها المراسم، وحفظ الأمن العام، والمراقبة، والتدريب على استخدام الأسلحة، والتعامل في الاشتباكات، ومكافحة الإرهاب. ومن المنتظر أن يسهم العناصر الجدد وبينهم 4 إناث في حفظ الأمن والاستقرار في منطقة "درع الفرات" شمالي سوريا. وخرّجت "قوات الشرطة والأمن

Send this to a friend