هيومن فويس

قالت الأمم المتحدة أمس- الخميس إنها ستمدد جولة المحادثات الخاصة بسوريا التي تجرى في جنيف حتى 15 من ديسمبر كانون الأول على الرغم من أن وفد النظام السوري قد يغادر عائدا لبلاده ”للتشاور“ لعدة أيام مشيرا إلى أنه لم يتم مناقشة أمر الرئاسة خلال المحادثات.

وقال وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا في مؤتمر صحفي إن المحادثات غير المباشرة ستركز بوجه خاص على صياغة دستور جديد وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بإشراف الأمم المتحدة و12 مبدأ أساسيا لم يكشف عنها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

دي ميستورا: ملف الأسد لم يناقش بجنيف

هيومن فويسقالت الأمم المتحدة أمس- الخميس إنها ستمدد جولة المحادثات الخاصة بسوريا التي تجرى في جنيف حتى 15 من ديسمبر كانون الأول على الرغم من أن وفد النظام السوري قد يغادر عائدا لبلاده ”للتشاور“ لعدة أيام مشيرا إلى أنه لم يتم مناقشة أمر الرئاسة خلال المحادثات.وقال وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا في مؤتمر صحفي إن المحادثات غير المباشرة ستركز بوجه خاص على صياغة دستور جديد وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بإشراف الأمم المتحدة و12 مبدأ أساسيا لم يكشف عنها.

Send this to a friend