هيومن فويس

كد مجلس الأمن القومي التركي، الثلاثاء أن القوات المسلحة التركية تواصل بنجاح مهمة المراقبة، في “منطقة خفض التوتر” بمحافظة إدلب السورية.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس عقب اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، أشار أن الاجتماع تناول التطورات الداخلية والخارجية التي تؤثر على أمن تركيا، وناقش جميع جوانب مكافحة الإرهاب.  وفق ما نقلته “الأناضول”.

كما بحث الاجتماع التدابير المتخذة في الإطار القانوني ضد التهديدات التي يتعرض لها الأمن الوطني للبلاد، وعلى رأسها مكافحة المنظمات الإرهابية، بحسب البيان.

ولفت البيان، إلى “إمكانية تحقيق مناخ الاستقرار والأمن عبر تنفذ مهمة المراقبة في غرب حلب، وقرب مدينة “عفرين”(الخاضعة لسيطرة منظمة “بي كا كا/ب ي د” الإرهابية)”.

وأكد البيان على مواصلة تركيا اتخاذ جميع التدابير اللازمة، ولا سيما في المنطقة الحدودية، من أجل ضمان أمنها.

وقال البيان إن مساعي منظمة “بي كا كا/ ب ي د-ي ب ك” الإرهابية حول تغيير البنية الديموغرافية لسوريا من خلال القيام بتطهير عرقي سري، والاستحواذ على أراض إضافية، يتعارض مع القوانين الدولية وحقوق الإنسان.

ومنتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض التوتر في إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو/أيار الماضي.

وفي إطار الاتفاق تم إدراج إدلب ومحيطها (شمال غرب)، ضمن “مناطق خفض التوتر”، إلى جانب أجزاء محددة من محافظات حلب (شمال) وحماة (وسط) واللاذقية (غرب).

ومنذ منتصف أكتوبر/ تشرين أول المنصرم، تواصل القوات المسلحة التركية، تحصين مواقع نقاط المراقبة على خط إدلب – عفرين، بهدف مراقبة “منطقة خفض التوتر” في إدلب.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا: قواتنا تواصل بنجاح مهمة المراقبة في إدلب

هيومن فويس كد مجلس الأمن القومي التركي، الثلاثاء أن القوات المسلحة التركية تواصل بنجاح مهمة المراقبة، في "منطقة خفض التوتر" بمحافظة إدلب السورية. جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس عقب اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، أشار أن الاجتماع تناول التطورات الداخلية والخارجية التي تؤثر على أمن تركيا، وناقش جميع جوانب مكافحة الإرهاب.  وفق ما نقلته "الأناضول". كما بحث الاجتماع التدابير المتخذة في الإطار القانوني ضد التهديدات التي يتعرض لها الأمن الوطني للبلاد، وعلى رأسها مكافحة المنظمات الإرهابية، بحسب البيان. ولفت البيان، إلى "إمكانية تحقيق مناخ الاستقرار والأمن عبر تنفذ مهمة المراقبة في غرب حلب، وقرب مدينة

Send this to a friend