قال وزير خارجية فرنسا، جون مارك أيرولت، اليوم السبت، إن المعارضة السورية مستعدة لاستئناف المشاورات مع النظام “دون شروط مسبقة”، من أجل تحقيق انتقال سياسي في البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك لأيرولت مع وزراء خارجية، ألمانيا فرانك والتر شتاينمر، وأمريكا جون كيري، وقطر الشيخ محمد بن عبد الرحمان الثاني، على هامش الاجتماع الوزاري للدول المتوافقة بشأن سوريا، الذي عقد اليوم السبت بالعاصمة الفرنسية باريس.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من المعارضة السورية حول ما ذكره أيرولت، وتناول أيرولت، في كلمته بالمؤتمر، الوسائل الممكنة لاستئناف الحوار، عقب الهجوم الآخير الذي شنته قوات النظام السوري على مدينة حلب (شمال).

وتابع: “النظام السوري بات في موقع قوة بحلب بفضل داعميه”، واعتبر وزير خارجية فرنسا أن سيطرة النظام على المدينة لا تعتبر “نهاية للحرب” في سوريا.

وقال أيرولت إن الدول المتوافقة تدعو المعارضة السورية، التي يمثلها رياض حجاب في الاجتماع، والنظام السوري وداعميه إلى “إثبات جاهزيتهم للتفاوض”، خصوصا اليوم السبت، في جنيف السورية.

وأوضح المسؤول الفرنسي أن وزراء خارجية الدول المجتمعة، اليوم في باريس (أمريكا، ألمانيا، بريطانيا، تركيا، قطر، السعودية، إيطاليا، الإمارات، الأردن والاتحاد الأوروبي)، اتفقوا على 3 نقاط مستعجلة بشأن سوريا، أولها الوضع الإنساني في حلب وسبل تقديم المساعدات الإنسانية وإيقاف القصف.

ويتمثل العنصر الثاني، حسب أيرولت، في “تحديد شروط تحقيق انتقال سياسي حقيقي” من أجل “سوريا آمنة وموحدة”، وأوضح أيرولت أن مكافحة الإرهاب في سوريا يعد ثالث النقاط، وقال إن العمليات العسكرية التي يقودها النظام السوري في حلب لن تساعد في القضاء على الجماعات الإرهابية في البلاد.

وأردف الوزير الفرنسي: “الحرب الحقيقية ضد الإرهاب ليست بحلب بل خارجها”، على غرار معارك مدينة الموصل العراقية أو الرقة السورية، واتهم أيرولت روسيا بالرغبة في التدخل في شؤون سوريا والمنطقة بـ”مفردها”.

وتابع أن الرغبة الروسية في ضمان أمن المنطقة تعتبر “مسؤولية كبيرة (…) إن كانت تريد القيام بها (بمفردها)، فعلا، ستجد نفسها وحيدة ولن تحصل على دعمنا”.

وبخصوص خطط إعادة بناء سوريا، اعتبر وزير خارجية فرنسا بأن المسألة تتطلب مشاركة كافة مكونات المجتمع الدولي، خصوصا أوروبا، وقال أيرولت إن بلاده لن تشارك في مثل هذه الخطط لـ”إنقاذ النظام” أو في حال عدم وجود “انتقال سياسي”.

بالإضافة إلى الاجتماع الذي استضافته باريس اليوم، للدول المتوافقة في الآراء حول سوريا، يجتمع خبراء عسكريون روس وأمريكان في جنيف، اليوم، لمناقشة أوضاع حلب.

المصدر: الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

المعارضة السورية مستعدة لاستئناف المشاورات "دون شروط مسبقة"

قال وزير خارجية فرنسا، جون مارك أيرولت، اليوم السبت، إن المعارضة السورية مستعدة لاستئناف المشاورات مع النظام "دون شروط مسبقة"، من أجل تحقيق انتقال سياسي في البلاد. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك لأيرولت مع وزراء خارجية، ألمانيا فرانك والتر شتاينمر، وأمريكا جون كيري، وقطر الشيخ محمد بن عبد الرحمان الثاني، على هامش الاجتماع الوزاري للدول المتوافقة بشأن سوريا، الذي عقد اليوم السبت بالعاصمة الفرنسية باريس. ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من المعارضة السورية حول ما ذكره أيرولت، وتناول أيرولت، في كلمته بالمؤتمر، الوسائل الممكنة لاستئناف الحوار، عقب الهجوم الآخير الذي شنته قوات النظام السوري على مدينة حلب (شمال). وتابع:

Send this to a friend