هيومن فويس: الخابور

التقي وزير الدولة السعودية لشؤون الخليج العربي (ثامر السبهان ) بقيادات من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (ب ي د) ، يوم الخميس الفائت، في مدينة الشدادي جنوب الحسكة ، في جو من السرية التامة .

وقال مراسل “الخابور” في جنوب الحسكة: إن مدينة الشدادي  شهدت استنفاراً أمنيا غير مسبوق ، حيث أغلقت الأجهزة الأمنية التابعة لمليشيا (ب ي د) على جميع الطرق والمداخل المؤدية إلى المدينة بغية دخول السبهان إلى المدينة.

وأضاف “المراسل” بأن الوزير “السبهان” أجرى عدة لقاءات سرية مع عدد من قيادات مليشيا (ب ي د) وبعض مسؤولي “الإدارة الذاتية” على مدى خمس ساعات وهي فترة زيارته للمدينة ، وغادر بعدها الشدادي على الفور .

هذا وقد علم مراسل “الخابور “من مصادر خاصة أن السعودية تبرعت عبر وزيرها السبهان بأكثر من ١٢ سيارة صحية (إسعاف ) مقدمة لحزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د)، بالإضافة إلى وصول عدة شاحنات إلى مدينة الشدادي لم يعرف ماهية ما تحتويه أحمالها.

يشار إلى أن الوزير السعودي “السبهان” أجرى عدة زيارات إلى مناطق ، تقع تحت سيطرة مليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) الإرهابي ، منها ناحية عين عيسى شمال الرقة بالإضافة إلى مدينة الرقة أيضا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

وزير سعودي يلتقي "PYD" سراً بالحسكة

هيومن فويس: الخابور التقي وزير الدولة السعودية لشؤون الخليج العربي (ثامر السبهان ) بقيادات من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (ب ي د) ، يوم الخميس الفائت، في مدينة الشدادي جنوب الحسكة ، في جو من السرية التامة . وقال مراسل "الخابور" في جنوب الحسكة: إن مدينة الشدادي  شهدت استنفاراً أمنيا غير مسبوق ، حيث أغلقت الأجهزة الأمنية التابعة لمليشيا (ب ي د) على جميع الطرق والمداخل المؤدية إلى المدينة بغية دخول السبهان إلى المدينة. وأضاف "المراسل" بأن الوزير "السبهان" أجرى عدة لقاءات سرية مع عدد من قيادات مليشيا (ب ي د) وبعض مسؤولي "الإدارة الذاتية" على مدى خمس ساعات وهي فترة

Send this to a friend