هيومن فويس: وكالات

في تدحرج دراماتيكي للأحداث الميدانية في مدينة الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في سوريا، تتوالى الأنباء والتحركات الميدانية على الأرض صوب إنهاء سلمي واتفاق لخروج المقاتلين وعائلاتهم خارج المدينة تمهيدا لإعلان السيطرة عليها .

وخرج المقاتلون السوريون في صفوف تنظيم الدولة من المدينة خلال الايام الماضية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان، بينما يتم التحضير لاخراج المقاتلين الاجانب.

وقالت وحدات حماية الشعب الكردي إن تنظيم الدولة في الرقة “على وشك” الهزيمة وربما تعلن السيطرة على المدينة اليوم أو غدا.

وقال نوري محمود المتحدث باسم الفصيل الكردي المشارك ضمن قوات ما يعرف بـ”سوريا الديمقراطية”: “المعارك مستمرة في مدينة الرقة وداعش على وشك الانتهاء ربما يكون تحرير الرقة بشكل عام اليوم أو غدا”.

وقال نشطاء سوريون مناهضون للتنظيم إن عشرات الحافلات دخلت مدينة الرقة خلال الليل لأسباب مجهولة.

وقالت صفحة “الرقة تذبح بصمت” على حسابها بموقع تويتر إنها تجهل الأسباب وراء دخول تلك الحافلات لكنها أكدت أنها بالعشرات وقدمت من ريف الرقة الشمالي ودخلت إلى المدينة مساء أمس.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان دخول الحافلات وأوضح أن الهدف منها إخراج من تبقى من مقاتلي تنظيم الدولة وعائلاتهم من المدينة.

من جانبه قال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في تصريحات إن نحو 100 مقاتل من التنظيم استسلموا في الرقة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية وتم إخراجهم من المدينة.

لكن الكولونيل رايان ديلون قال في بيان عبر البريد الإلكتروني “ما زلنا نتوقع قتالا صعبا في الأيام القادمة ولن نحدد توقيتا للموعد الذي نظن أن إلحاق الهزيمة التامة سيحدث في الرقة”.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الجمعة قال إن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة “سيقبل باستسلام” عناصر تنظيم الدولة في الرقة.

وعلق ماتيس على الحديث الذي دار بشأن مباحثات لتوفير ممر آمن للعائلات “إذا استسلموا فبالطبع سنقبل باستسلامهم” لكنّ “الأكثر تعصّباً (بينهم) لن يسمحوا بذلك يمنعون المدنيين من الفرار إلى مواقعنا… وسوف يقاتلون حتى النهاية”.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “خرج كافة المقاتلين السوريين في تنظيم الدولة من مدينة الرقة خلال الايام الخمسة الماضية”، مشيرا الى ان عددهم نحو مئتين، وقد “خرجوا مع عائلاهم” الى جهات غير محددة.

لكن مسؤولا محليا في الرقة قال ان مقاتلين من التنظيم استسلموا الى قوات سوريا الديمقراطية من دون ان يحدد عددهم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هل غادر تنظيم الدولة مدينة الرقة؟

هيومن فويس: وكالات في تدحرج دراماتيكي للأحداث الميدانية في مدينة الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في سوريا، تتوالى الأنباء والتحركات الميدانية على الأرض صوب إنهاء سلمي واتفاق لخروج المقاتلين وعائلاتهم خارج المدينة تمهيدا لإعلان السيطرة عليها . وخرج المقاتلون السوريون في صفوف تنظيم الدولة من المدينة خلال الايام الماضية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان، بينما يتم التحضير لاخراج المقاتلين الاجانب. وقالت وحدات حماية الشعب الكردي إن تنظيم الدولة في الرقة "على وشك" الهزيمة وربما تعلن السيطرة على المدينة اليوم أو غدا. وقال نوري محمود المتحدث باسم الفصيل الكردي المشارك ضمن قوات ما يعرف بـ"سوريا الديمقراطية": "المعارك مستمرة في

Send this to a friend