هيومن فويس

يواصل الجيش التركي، الأربعاء، 11 تشرين الأول- أكتوبر 2017 فعالياته الاستطلاعية، من أجل تشكيل نقاط مراقبة لمتابعة وقف إطلاق النار في مناطق خفض التوتر، بمحافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وذكر مراسل الأناضول في إدلب، اليوم، أن الجيش التركي، وهو أحد أطراف “قوات مراقبة خفض التوتر” المكونة من وحدات عسكرية للدول الضامنة لهدنة وقف إطلاق النار في سوريا (تركيا، روسيا، إيران)، واصل عملياته الاستطلاعية في المحافظة.

والأحد الماضي، أعلن الجيش التركي انطلاق أنشطة استطلاعية لتأسيس نقاط مراقبة لخفض التوتر في إدلب، بموجب اتفاق أستانة.

ومنتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض توتر في إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو/ أيار الماضي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الجيش التركي يواصل فعالياته الاستطلاعية في إدلب

هيومن فويس يواصل الجيش التركي، الأربعاء، 11 تشرين الأول- أكتوبر 2017 فعالياته الاستطلاعية، من أجل تشكيل نقاط مراقبة لمتابعة وقف إطلاق النار في مناطق خفض التوتر، بمحافظة إدلب، شمال غربي سوريا. وذكر مراسل الأناضول في إدلب، اليوم، أن الجيش التركي، وهو أحد أطراف "قوات مراقبة خفض التوتر" المكونة من وحدات عسكرية للدول الضامنة لهدنة وقف إطلاق النار في سوريا (تركيا، روسيا، إيران)، واصل عملياته الاستطلاعية في المحافظة. والأحد الماضي، أعلن الجيش التركي انطلاق أنشطة استطلاعية لتأسيس نقاط مراقبة لخفض التوتر في إدلب، بموجب اتفاق أستانة. ومنتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة

Send this to a friend