هيومن فويس: متابعة

قال يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، إن مفاوضات أستانا برهنت على فعاليتها ونجحت في تخفيف حدة القتال في سوريا.

ونقل موقع قناة “روسيا اليوم” عن المسؤول في الكرملين، اليوم الإثنين، إنّ “مفاوضات أستانة نتاج تعاون مثمر بين روسيا وكازاخستان على الصعيد الدولي”.

وأضاف في مؤتمر صحفي أنّ “المفاوضات التي أسفرت عن إقامة مناطق لحفض التوتر، أتاحت إيصال المساعدات الغذائية والطبية للمواطنين من كلا الطرفين، وتحسين الأوضاع الإنسانية في سوريا”.

ومنتصف سبتمبر / أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (روسيا وتركيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض توتر في إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو / أيار الماضي.

واستضافت العاصمة الكازاخية 7 اجتماعات حول سوريا في سبتمبر الماضي، على أن تنطلق الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف المتعلقة بسوريا، في موعد لا يتجاوز نهاية أكتوبر/تشرين أول المقبل، وفق مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

موسكو: مفاوضات أستانة خففت حدة القتال في سوريا

هيومن فويس: متابعة قال يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، إن مفاوضات أستانا برهنت على فعاليتها ونجحت في تخفيف حدة القتال في سوريا. ونقل موقع قناة "روسيا اليوم" عن المسؤول في الكرملين، اليوم الإثنين، إنّ "مفاوضات أستانة نتاج تعاون مثمر بين روسيا وكازاخستان على الصعيد الدولي". وأضاف في مؤتمر صحفي أنّ "المفاوضات التي أسفرت عن إقامة مناطق لحفض التوتر، أتاحت إيصال المساعدات الغذائية والطبية للمواطنين من كلا الطرفين، وتحسين الأوضاع الإنسانية في سوريا". ومنتصف سبتمبر / أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (روسيا وتركيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض توتر في إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو

Send this to a friend