هيومن فويس: الأناضول

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الثلاثاء، إنّ رئيس النظام السوري بشار الأسد فقد شرعيته، وانّ الشعب السوري هو من يحدد نمط الحكم في البلاد.

وأوضح جاويش أوغلو في تصريح لوكالة الأناضول التركية للأنباء، أنّ تركيا تعمل على إنشاء الأرضية الملائمة لإعداد دستور جديد في سوريا، وأنّ الشعب السوري هو من سيصوّت على هذا الدستور.

وأشار جاويش أوغلو أنّ قوات النظام السوري تحارب في هذه الأثناء تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي في محافظة دير الزور شمال شرق سوريا.

وشدد جاويش أوغلو على ضرورة تطهير مدينة عفرين بريف محافظة حلب، من عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي ، مبيناً في هذا الخصوص انّ تركيا لن تسمح أبداً بإنشاء حزام إرهابي قرب حدودها الجنوبية.

وفيما يخص آخر التطورات الحاصلة في شمال العراق، قال جاويش أوغلو إنّ إدارة اقليم شمال العراق ما زالت تمتلك الفرصة لإصلاح الخطأ الذي ارتكبته بإجراء استفتاء الانفصال في 25 سبتمبر الماضي.

وأوضح جاويش أوغلو أنّ بإمكان رئيس اقليم شمال العراق مسعود بارزاني إصلاح علاقاته مع الحكومة المركزية في بغداد ومع تركيا.

وأكّد جاويش أوغلو أنّ تركيا تؤيد نقل إدارة المعابر الحدودية لاقليم شمال العراق، إلى الحكومة المركزية في بغداد، مشيراً في هذا السياق إلى أنّ تركيا أوقفت رحلاتها الجوية من وإلى المدن العراقية الواقعة تحت سيطرة إدارة اقليم شمال العراق.

وعن العلاقات التركية مع الاتحاد الأوروبي، افاد جاويش أوغلو أنّ سياسات الاتحاد الأوروبي تجاه تركيا، ولّدت لدى الشارع التركية نوعاً من عدم الثقة بأوروبا، وأنّ سياسة ازدواجية المعايير المتبعة من قِبل أوروبا حيال تركيا، لا تخدم مصالح الجانبين.

وأوضح جاويش أوغلو أنّ عددا قليلاً من دول الاتحاد الأوروبي ترفض عضوية تركيا في الاتحاد، وأنّ ألمانيا تأتي على رأس الدول الأوروبية الرافضة لعضوية أنقرة في الاتحاد.

وأشار جاويش أوغلو إلى وجود الكثير من الدول الأوروبية داخل الاتحاد، تدعو إلى عدم قطع العلاقات والامتناع عن الابتعاد من تركيا، وذلك إيماناً منهم بأنّ قطع العلاقات مع تركيا سيلحق أضراراً كبيرة بدول الاتحاد.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

جاويش أوغلو: الأسد فقد شرعيته

هيومن فويس: الأناضول قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الثلاثاء، إنّ رئيس النظام السوري بشار الأسد فقد شرعيته، وانّ الشعب السوري هو من يحدد نمط الحكم في البلاد. وأوضح جاويش أوغلو في تصريح لوكالة الأناضول التركية للأنباء، أنّ تركيا تعمل على إنشاء الأرضية الملائمة لإعداد دستور جديد في سوريا، وأنّ الشعب السوري هو من سيصوّت على هذا الدستور. وأشار جاويش أوغلو أنّ قوات النظام السوري تحارب في هذه الأثناء تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي في محافظة دير الزور شمال شرق سوريا. وشدد جاويش أوغلو على ضرورة تطهير مدينة عفرين بريف محافظة حلب، من عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي ،

Send this to a friend