هيومن فويس

قدمت الحكومة التركية، الجمعة، إلى رئاسة البرلمان التركي، مذكرة تتعلق بتمديد تفويضها عاما كاملا، لقيام الجيش بعمليات عسكرية خارج الحدود في العراق وسوريا.

وتنص المذكرة التي سيناقشها البرلمان يوم السبت، على أهمية احترام وحدة الأراضي العراقية وسيادتها واستقرارها.

كما تنص المذكرة على التهديدات التي يشكلها مسلحو تنظيمي “بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين في العراق، ومحاولات التمييز القائمة على أساس عرقي، وعلى أهمية السلام والاستقرار الإقليميين، والتهديدات المباشرة التي تطول أمن واستقرار تركيا.

وسبق أن مدد البرلمان التركي مذكرة التفويض من 2 تشرين الأول /أكتوبر 2016، لغاية 30 تشرين الأول / أكتوبر 2017.

وصلت، اليوم الجمعة، قافلة تعزيزات عسكرية إضافية إلى قضاء “ريحانلي” بولاية هطاي التركية، المتاخمة للحدود مع سوريا.

وأفاد مراسل الأناضول، بأن قافلة التعزيزات اجتازت معبر “جلوة غوزو” بقضاء ريحانلي جنوبي تركيا المقابل لمعبر “باب الهوى” على الجانب السوري، وتمركزت في المنطقة الفاصلة بين المعبرين.

وتضم التعزيزات عربات مدرعة، ومعدات عسكرية، أُرسلت وسط تدابير أمنية مشدّدة، وستعمل على دعم الوحدات المتمركزة على الحدود مع سوريا.

وعلى مدار الأيام الأخيرة، كثفت تركيا من تعزيزاتها العسكرية على حدودها المحاذية لسوريا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

البرلمان التركي يتسلم مذكرة تفويض الجيش إجراء عمليات خارج الحدود

هيومن فويس قدمت الحكومة التركية، الجمعة، إلى رئاسة البرلمان التركي، مذكرة تتعلق بتمديد تفويضها عاما كاملا، لقيام الجيش بعمليات عسكرية خارج الحدود في العراق وسوريا. وتنص المذكرة التي سيناقشها البرلمان يوم السبت، على أهمية احترام وحدة الأراضي العراقية وسيادتها واستقرارها. كما تنص المذكرة على التهديدات التي يشكلها مسلحو تنظيمي "بي كا كا" و"داعش" الإرهابيين في العراق، ومحاولات التمييز القائمة على أساس عرقي، وعلى أهمية السلام والاستقرار الإقليميين، والتهديدات المباشرة التي تطول أمن واستقرار تركيا. وسبق أن مدد البرلمان التركي مذكرة التفويض من 2 تشرين الأول /أكتوبر 2016، لغاية 30 تشرين الأول / أكتوبر 2017. وصلت، اليوم الجمعة، قافلة تعزيزات عسكرية

Send this to a friend