هيومن فويس: جوليا شربجي

قال، الدكتور رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، خلال لقاء مع قناة الجزيرة، مساء الأربعاء، 20 ايلول- سبتمبر 2017: “ندعم أيَّ عمل عسكري لتركيا والجيش الحر ضد “هيئة تحرير الشام” في إدلب، لأننا نريد الخلاص من القاعدة التي لم تخدم سوى النظام”.

وأضاف، “الواقعية التي يتحدث عنها البعض يجب ألا تشمل بقاء مجرم في المرحلة الانتقالية”، كما نوه حجاب إلى وجود مجموعة بالمعارضة توافق على بقاء الأسد في المرحلة الانتقالية”.

وأشار “حجاب”، إلى استعدادهم لإرسال قوات من الجيش الحر إلى مدينة دير الزور خلال أيام في حال “أمنت ظروفا لذلك”، فيما أكد أن الحل السياسي هو الطريق “الوحيد” للاستقرار في سوريا والمنطقة.

وشدد “حجاب” على ضرورة محاسبة مرتكبي جرائم الحرب وإحالتهم إلى المحاكم الدولية وفي مقدمتهم بشار الأسد، مشيرا أن مسار العملية السياسية في جنيف هو الأساس لإيجاد أي حل للقضية السورية.

وكانت “هيئة تحرير الشام” أكدت أمس- الأربعاء،، ردًّا على تصريحات الخارجية البريطانية حول ارتباطها بالقاعدة، أنها جسم ثوري مستقل، لا يتبع لأي جهة، وقد رفضت في وقت سابق مخرجات مؤتمر أستانا 6 إلى ضم إدلب إلى مناطق خفض التصعيد في سوريا، كما بدأت معركة ضد قوات النظام بريف حماة الشمالي مؤخراً.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حجاب: ندعم أي عمل عسكري تركي ضد القاعدة

هيومن فويس: جوليا شربجي قال، الدكتور رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، خلال لقاء مع قناة الجزيرة، مساء الأربعاء، 20 ايلول- سبتمبر 2017: "ندعم أيَّ عمل عسكري لتركيا والجيش الحر ضد "هيئة تحرير الشام" في إدلب، لأننا نريد الخلاص من القاعدة التي لم تخدم سوى النظام". https://twitter.com/AJABreaking/status/910647586293346305 وأضاف، "الواقعية التي يتحدث عنها البعض يجب ألا تشمل بقاء مجرم في المرحلة الانتقالية"، كما نوه حجاب إلى وجود مجموعة بالمعارضة توافق على بقاء الأسد في المرحلة الانتقالية". وأشار "حجاب"، إلى استعدادهم لإرسال قوات من الجيش الحر إلى مدينة دير الزور خلال أيام في حال "أمنت ظروفا لذلك"، فيما أكد أن الحل السياسي هو

Send this to a friend