هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أعلنت العديد من فصائل المعارضة السورية جنوبي العاصمة السورية – دمشق، عن رفضها لكافة الاتفاقيات التي من شأنها تهجير ابناء تلك.

وأصدرت فصائل المعارضة السورية، وعددها ستة تشكيلات عسكرية، بياناً مشتركاً، اليوم- الأربعاء، 13 أيلول- سبتمبر 2017، قال فيها: “نعلن رفضنا الكامل لكافة الاتفاقيات التي من شأنها التهجير القسري لقاطني جنوب دمشق”.

وأكدت التشكيلات العسكرية رفضها لأي مشروع أو اتفاق، يحملك أو يؤدي إلى تلك النتائج.

الفصائل الموقعة هي: “حركة أحرار الشام، جيش الإسلام، جيش الأبابيل، شام الرسول، فرقة دمشق، أكناف بيت المقدس”.

وكانت قد تحدثت صحيفة “الشرق الأوسط” عن ظهور ملامح صفقة جديدة، ترسمها تركيا وإيران برعاية روسية، وتضمن أن تكون إدلب مقابل جنوب دمشق.

وذكرت الصحيفة ، الثلاثاء 12 أيلول، أن ملامح الصفقة تضمن مقايضة وجود عسكري في إدلب، مقابل سيطرة إيرانية على جنوب دمشق، وتوسيع النفوذ في منطقة السيدة زينب، ولم يصدر أي تصريحات رسمية بخصوص الصفقة، عن الدول الثلاث الراعية لها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

فصائل جنوب دمشق ترفض أي اتفاق تهجير

هيومن فويس: توفيق عبد الحق أعلنت العديد من فصائل المعارضة السورية جنوبي العاصمة السورية - دمشق، عن رفضها لكافة الاتفاقيات التي من شأنها تهجير ابناء تلك. وأصدرت فصائل المعارضة السورية، وعددها ستة تشكيلات عسكرية، بياناً مشتركاً، اليوم- الأربعاء، 13 أيلول- سبتمبر 2017، قال فيها: "نعلن رفضنا الكامل لكافة الاتفاقيات التي من شأنها التهجير القسري لقاطني جنوب دمشق". وأكدت التشكيلات العسكرية رفضها لأي مشروع أو اتفاق، يحملك أو يؤدي إلى تلك النتائج. الفصائل الموقعة هي: "حركة أحرار الشام، جيش الإسلام، جيش الأبابيل، شام الرسول، فرقة دمشق، أكناف بيت المقدس". وكانت قد تحدثت صحيفة “الشرق الأوسط” عن ظهور ملامح صفقة جديدة، ترسمها

Send this to a friend