هيومن فويس: متابعة

أعلنت ميليشيا حزب الله الشيعية اللبنانية، ما اسمته “النصر” في الحرب السورية بينما قالت روسيا إن قوات بشار الأسد طردت المتشددين من 85 في المئة من البلاد التي كان حكم بشار الأسد لها يبدو في خطر قبل عامين. وفق ما نقلته وكالة “رويترز”.

ووصف حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله الذي أرسل آلافا من المقاتلين إلى سوريا ما تبقى من الحرب بأنها ”معارك متفرقة“.

وقال في تصريحات نشرتها صحيفة الأخبار اللبنانية ”إننا انتصرنا في الحرب (في سوريا)“، وفي إشارة إلى معارضي الأسد قال نصر الله ”المشروع الآخر فشل ويريد أن يفاوض ليحصّل بعض المكاسب“.

وأكد مصدر مطلع لرويترز صحة التصريحات المنسوبة لنصر الله والتي أدلى بها خلال مناسبة دينية، وقتل مئات الآلاف في الصراع الذي قسم سوريا إلى مناطق تحت سيطرة أطراف مختلفة وفجر أزمة لاجئين غير مسبوقة شهدت نزوح ملايين البشر إلى دول مجاورة وأوروبا.

ولعب الدعم العسكري من إيران وروسيا دورا حيويا بالنسبة للأسد في حربه مع المعارضة المسلحة التي تضم مقاتلين تدعمهم دول خليجية عربية وتركيا والولايات المتحدة. وأنهت واشنطن برنامجا سريا لتقديم الدعم لجماعات المعارضة.

وكانت المعارضة المسلحة تحقق تقدما مطردا ضد الأسد حتى عام 2015 لكن تدخل القوات الجوية الروسية لصالح الأسد نجح في قلب الموازين لصالحه.

وعلى مدى العام الأخير تمكن الأسد من القضاء على جيوب سيطرت عليها فصائل المعارضة المسلحة في مدن حلب وحمص ودمشق في غرب البلاد على مدى العام الماضي وهو يبدو بعد ست سنوات من الصراع في وضع منيع عسكريا.

ومنحت اتفاقات الهدنة التي أبرمتها روسيا وتركيا وإيران والولايات المتحدة في المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في غرب سوريا قوات الأسد حرية التحرك مما أسهم في التقدم شرقا باتجاه محافظة دير الزور الغنية بالنفط.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نصر الله: انتصرنا في سوريا

هيومن فويس: متابعة أعلنت ميليشيا حزب الله الشيعية اللبنانية، ما اسمته "النصر" في الحرب السورية بينما قالت روسيا إن قوات بشار الأسد طردت المتشددين من 85 في المئة من البلاد التي كان حكم بشار الأسد لها يبدو في خطر قبل عامين. وفق ما نقلته وكالة "رويترز". ووصف حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله الذي أرسل آلافا من المقاتلين إلى سوريا ما تبقى من الحرب بأنها ”معارك متفرقة“. وقال في تصريحات نشرتها صحيفة الأخبار اللبنانية ”إننا انتصرنا في الحرب (في سوريا)“، وفي إشارة إلى معارضي الأسد قال نصر الله ”المشروع الآخر فشل ويريد أن يفاوض ليحصّل بعض المكاسب“. وأكد مصدر مطلع

Send this to a friend