هيومن فويس

ذكرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، المقربة من حزب الله، أن سلطنة عمان ستلعب دورا مهما في القضية السورية، وكشفت الصحيفة أن مسقط وافقت على أن تكون قناة اتصال بين دمشق وواشنطن، بناء على رغبة الأخيرة.

ووفقا للصحيفة، فإن النظام السوري وافق على المقترح الأمريكي بجعل عُمان قناة اتصال بينهما، إلا أنه يصرّ على أن تكون دمشق مقرا للحوارات المباشرة.

وقالت الصحيفة إن نظام الأسد يرغب في أن تكون الحوارات مع الجانب الأمريكي، متعلقة بالجوانب السياسية للقضية السورية، وعدم الاقتصار على الجانب العسكري.

وذكرت صحيفة “النهار”، أن هذه التطورات تأتي بعد تحول قطبي الهجوم على نظام الأسد، الولايات المتحدة وفرنسا، إلى مهاجمة الجماعات المسلحة واعتبار خطرها أكبر من خطر النظام، ومن ثم الموافقة غير المعلنة على بقاء الأسد.

يذكر أن سلطنة عمان تقف على الحياد إزاء أزمات كثيرة في المنطقة، من بينها الثورة السورية، وتعرف بمواقفها المحابية لإيران.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

دولة خليجية..قناة اتصال بين واشنطن والأسد

هيومن فويس ذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، المقربة من حزب الله، أن سلطنة عمان ستلعب دورا مهما في القضية السورية، وكشفت الصحيفة أن مسقط وافقت على أن تكون قناة اتصال بين دمشق وواشنطن، بناء على رغبة الأخيرة. ووفقا للصحيفة، فإن النظام السوري وافق على المقترح الأمريكي بجعل عُمان قناة اتصال بينهما، إلا أنه يصرّ على أن تكون دمشق مقرا للحوارات المباشرة. وقالت الصحيفة إن نظام الأسد يرغب في أن تكون الحوارات مع الجانب الأمريكي، متعلقة بالجوانب السياسية للقضية السورية، وعدم الاقتصار على الجانب العسكري. وذكرت صحيفة "النهار"، أن هذه التطورات تأتي بعد تحول قطبي الهجوم على نظام الأسد، الولايات المتحدة وفرنسا، إلى

Send this to a friend