هيومن فويس: رولا عيسى

قال “أبو مالك الشامي” المسؤول العام لهيئة تحرير الشام في القلمون الغربي: “حزب الله” شدد من حصاره وتشديد الرقابة على تهريب المواد الغذائية والأدوية للأهالي في القلمون، وقام بتكثيف القصف المدفعي في الأيام الأخيرة على أماكن تواجد مقاتلي هيئة تحرير الشام والأهالي على حدٍ سواء.

وذكر “جمال زينية”، وفق ما نقلته وكالة “إباء” الناطقة باسم الهيئة: “أن الحزب والنظام السوري قاما في ساعات الفجر الأولى من أول أمس بتمهيدٍ مكثف بآلاف القذائف وعشرات الغارات الجوية، تبعها محاولات اقتحام عدة، تصدى لها مقاتلي الهيئة وسقط على إثرها أكثر من 130 قتيلا وعشرات الجرحى من الحزب والنظام السوري، مما أجبرهم على الانسحاب ومعاودة القصف الهمجي.

ونوه “الشامي” بأن “هذه الحملة هي الأشرس على الإطلاق، ولكن طبيعة الأرض الجغرافية جعلتنا نستنزفهم استنزافًا شديدًا.

وأضاف القائد العام لهيئة تحرير الشام في القلمون الغربي قائلًا: “حاولنا جاهدين تحييد “لبنان” عن الصراع الدائر في سوريا، ولكن أبت ميليشيا “حزب الله” إلا أن تزجه في هذه المعمعة، ولدينا مبادئ في ثورتنا أهمها في هذه المرحلة إزاحة النظام السوري وكل من سانده، ولم نبدأ أحدًا باعتداء”.

ونفى “الشامي” إغلاق باب التفاوض وأن طلبهم الوحيد والنهائي رجوع “حزب الله” إلى بلاده ليرجع اللاجئون السوريون الذين هجرهم الحزب إلى ديارهم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التلي: قتلنا 130 من قوات الأسد وحزب الله بالقلمون

هيومن فويس: رولا عيسى قال "أبو مالك الشامي" المسؤول العام لهيئة تحرير الشام في القلمون الغربي: "حزب الله" شدد من حصاره وتشديد الرقابة على تهريب المواد الغذائية والأدوية للأهالي في القلمون، وقام بتكثيف القصف المدفعي في الأيام الأخيرة على أماكن تواجد مقاتلي هيئة تحرير الشام والأهالي على حدٍ سواء. وذكر "جمال زينية"، وفق ما نقلته وكالة "إباء" الناطقة باسم الهيئة: "أن الحزب والنظام السوري قاما في ساعات الفجر الأولى من أول أمس بتمهيدٍ مكثف بآلاف القذائف وعشرات الغارات الجوية، تبعها محاولات اقتحام عدة، تصدى لها مقاتلي الهيئة وسقط على إثرها أكثر من 130 قتيلا وعشرات الجرحى من الحزب والنظام السوري، مما

Send this to a friend