هيومن فويس: مالك حسن

قتل أكثر من 15 عنصر من عناصر هيئة تحرير الشام، وجرح آخرون، مساء الأمس/ الأحد، 23 تموز- يوليو 2017 جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت تجمعاً لهم في مدينة إدلب، بعد سيطرة الهيئة على المدينة وانسحاب أحرار الشام منها.

ما حصل في مدينة إدلب بحسب ما أكدته مصادر محلية، بأن انتحاري توجه بسيارته المفخخة إلى وسط تجمع لهيئة تحرير الشام، لتي كانت تحرك الأرتال وتفرض سيطرتها على المدينة قرب دوار الزراعة وفجر نفسه ثم بدأت انفجارات متتالية كان سببها الذخيرة التي طالها تفجير السيارة المفخخة ، حدث دمار كبير وسقط نحو 15 قتيلاً معظمهم من عناصر هيئة تحرير الشام.

وشهدت مدينة إدلب بالأمس ولأول مرة اشتباكات بين عناصر “هيئة تحرير الشام” وأحرار الشام إلّا أن القوة التنفيذية المشتركة لـ”جيش الفتح” تدخلت على الفور وأوقفت الاشتباكات، والتي خلفت جرحى بين المدنيين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مفخخة تودي بـ 15 من تحرير الشام

هيومن فويس: مالك حسن قتل أكثر من 15 عنصر من عناصر هيئة تحرير الشام، وجرح آخرون، مساء الأمس/ الأحد، 23 تموز- يوليو 2017 جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت تجمعاً لهم في مدينة إدلب، بعد سيطرة الهيئة على المدينة وانسحاب أحرار الشام منها. ما حصل في مدينة إدلب بحسب ما أكدته مصادر محلية، بأن انتحاري توجه بسيارته المفخخة إلى وسط تجمع لهيئة تحرير الشام، لتي كانت تحرك الأرتال وتفرض سيطرتها على المدينة قرب دوار الزراعة وفجر نفسه ثم بدأت انفجارات متتالية كان سببها الذخيرة التي طالها تفجير السيارة المفخخة ، حدث دمار كبير وسقط نحو 15 قتيلاً معظمهم من عناصر هيئة

Send this to a friend