هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أفصحت القوات العسكرية الروسية المنتشرة في سوريا، اليوم/ الأربعاء، 5 تموز- يوليو 2017، عن قيامها بتسلح قوات النظام السوري بمدافع إلكترونية متطورة، ذات فعالية كبيرة، وذلك بهدف استهداف الطائرات المسيرة، في إشارة منها إلى الهجمات المتكررة التي تنفذها الطائرات الإسرائيلية على جنوب سوريا ضد مواقع النظام.

وقالت القوات الروسية في بيان لها: “تم تزويد القوات الحكومية السورية بسلاح جديد من المدافع الإلكترونية ذات الفعالية العالية ضد الطائرات المسيرة عن بعد، المدفع الذي يعمل على إعاقة الطائرات بدون طيار يمكن حمله على أي سيارة عادية والتنقل به على طول خطوط القتال.”

وأضافت، “السلاح الجديد يتم استخدامه في حال رصد طائرة معادية مما يؤدي الى فقدان الطائرة لإشارات التحكم وتحطمها بالأرض، يحتوي الطراز الجديد من المدفع على عدد كبير من الهوائيات ذات الأحجام الكبيرة نسبياً مع سابقتها من المدافع.”

وزادت، “كما تشير العديد من التقارير الى أن القوات الحكومية قد استخدمت هذا السلاح لإسقاط طائرة الاستطلاع الإسرائيلية ” سكايلارك” فوق سماء القنيطرة في شهر مارس من عام 2017.”

وكان قد أغار الجيش الإسرائيلي الجمعة، 30 حزيران- يونيو 2017، على مواقع عسكرية جديدة لقوات النظام السوري في محافظة القنيطرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” عبر صفحته الرسمية في مواقع التواصل: “أغارت طائرة سلاح الجو على مدفع هاون تابع للنظام السوري شمال هضبة الجولان السورية يعتبر مصدر انزلاق النيران باتجاه الاراضي الإسرائيلية في وقت سابق اليوم جراء الحرب الداخلية في سوريا”.

وأضاف، بأن القصف الإسرائيلي جاء بعد “رصد إطلاق قذيفة صاروخية باتجاه منطقة مفتوحة شمال هضبة رصد دون وقوع اصابات او أضرار.”

فيما يبدو بأن الروس يريدون تلميع صورة الأسد “المقاوم” مجدداً لكسب الرأي العام حوله، وقال الناشط السوري “علي الحاج”: “روسيا تريد تلميع الأسد بفبركات عسكرية، ولكن الجميع يدرك بأن النظام السوري بات أضعف من أي مواجهة دولية، فجيشه منهار، وقواته متبعثرة، ولو أراد الأسد فعل ذلك لفعلها عندما كان متماسكاً، لا عندما أصبح مقسوم بين إيران وروسيا وحزب الله”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

موسكو تسلح الأسد بـ"مدافع إلكترونية"

هيومن فويس: توفيق عبد الحق أفصحت القوات العسكرية الروسية المنتشرة في سوريا، اليوم/ الأربعاء، 5 تموز- يوليو 2017، عن قيامها بتسلح قوات النظام السوري بمدافع إلكترونية متطورة، ذات فعالية كبيرة، وذلك بهدف استهداف الطائرات المسيرة، في إشارة منها إلى الهجمات المتكررة التي تنفذها الطائرات الإسرائيلية على جنوب سوريا ضد مواقع النظام. وقالت القوات الروسية في بيان لها: "تم تزويد القوات الحكومية السورية بسلاح جديد من المدافع الإلكترونية ذات الفعالية العالية ضد الطائرات المسيرة عن بعد، المدفع الذي يعمل على إعاقة الطائرات بدون طيار يمكن حمله على أي سيارة عادية والتنقل به على طول خطوط القتال." وأضافت، "السلاح الجديد يتم استخدامه

Send this to a friend