هيومن فويس: الأناضول

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الثلاثاء، 27 حزيران -يونيو 2017 أنها “رصدت تحركات مشبوهة في قاعدة الشعيرات الجوية بمحافظة ريف حمص (وسط سوريا)، تنذر باستعداد النظام السوري لتنفيذ هجوم كيماوي محتمل”.

وفي 7 أبريل / نيسان الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية باستخدام 59 صاروخا عابرا من طراز “توماهوك”.

وجاء القصف الأمريكي ردا على هجوم كيماوي لنظام الأسد استهدف بلدة خان شيخون السورية في محافظة إدلب (شمال غرب)، متسببا في مقتل وإصابة المئات من المدنيين.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الرائد ” رانكين غالواي” إن بلاده “رصدت مؤشرات تدل على تهيئة النظام لهجمة كيماوية كبيرة أخرى، وقد حذر الرئيس دونالد ترامب النظام من عواقب أفعاله فيما لو أصر عليها”.

وأضاف أن “استخدام الأسلحة الكيماوية (من قبل نظام الأسد) يهدد المصالح القومية الأمريكية بشكل فاعل”.

من جانبه قال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس في تصريحات نقلتها عنه شبكة فوكس نيوز الأمريكية، إن الأنشطة كانت متعلقة “بطائرة معينة وبحظيرة معينة للطائرات”، موضحا أنه سبق للجانب الأمريكي أن ربط هذه الطائرة وهذه الحظيرة باستخدام الأسلحة الكيماوية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تحركات كيماوية للأسد في "الشعيرات"

هيومن فويس: الأناضول أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الثلاثاء، 27 حزيران -يونيو 2017 أنها "رصدت تحركات مشبوهة في قاعدة الشعيرات الجوية بمحافظة ريف حمص (وسط سوريا)، تنذر باستعداد النظام السوري لتنفيذ هجوم كيماوي محتمل". وفي 7 أبريل / نيسان الماضي، قصفت الولايات المتحدة قاعدة الشعيرات الجوية باستخدام 59 صاروخا عابرا من طراز "توماهوك". وجاء القصف الأمريكي ردا على هجوم كيماوي لنظام الأسد استهدف بلدة خان شيخون السورية في محافظة إدلب (شمال غرب)، متسببا في مقتل وإصابة المئات من المدنيين. وقال المتحدث باسم البنتاغون، الرائد " رانكين غالواي" إن بلاده "رصدت مؤشرات تدل على تهيئة النظام لهجمة كيماوية كبيرة أخرى، وقد

Send this to a friend