هيومن فويس: محمود الحوراني

حاولت قوات الأسد والمليشيات المساندة لها التقدم على محور مخيم درعا في درعا المحطة للمرة الثالثة على التوالي خلال هذا الإسبوع، مدعومة بغطاء جوي وصاروخي مكثف.

حيث قصفت المروحيات التابعة للنظام السوري أحياء مخيم درعا وحي طريق السد ب 42 لغم بحري و 56 برميل متفجر بالإضافة لـ 10 غارات جوية من الطيران الحربي.

كما تم استهداف هذه الأحياء أيضا ب 60 صاروخ فيل محلي الصنع، وأدى ذلك القصف لدمار كبير بالأبنية السكنية، ووثق “تجمع أحرار حوران”، استهداف أحياء المخيم وحي طريق السد في درعا المحطة ودرعا البلد ب 446 برميل متفجر و 92 غارة جوية بالإضافة ل 456 صاروخ فيل محلي الصنع خلال سبعة أيام.

فيما أعلنت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” عن عطب دبابة لقوات الأسد بصاورخ م/د في خط النار شرق مخيم درعا وتدمير عربة شيلكا بقذيفة RPG حاولت التوغل في خط النارشرق المخيم بالإضافة لتدمير دبابة أخرى.

وقتل عدد من الجنود وبثت ألوية الفرقان التابعة للجيش السوري الحر صور لتعزيزات عسكرية قالت أنها متوجهة لمؤازرة مدينة درعا والتصدي للحملة الهمجية التي يشنها النظام وحلفاؤه على أحياء المدينة.

بدورهم، أطلق ناشطون في المحافظة حملة لدعم صمود درعا في ظل حملة الأسد العسكرية عليها وأسمتها “تحرك لأجل درعا ، Act4Daraa” كما أطلق تجمع أحرار حوران حملة إعلامية أخرى وأطلقوا عليها إسم “درعا تقاوم ، Daraa Resists

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

للمرة الثالثة..انكسار للأسد والميليشات بدرعا

هيومن فويس: محمود الحوراني حاولت قوات الأسد والمليشيات المساندة لها التقدم على محور مخيم درعا في درعا المحطة للمرة الثالثة على التوالي خلال هذا الإسبوع، مدعومة بغطاء جوي وصاروخي مكثف. حيث قصفت المروحيات التابعة للنظام السوري أحياء مخيم درعا وحي طريق السد ب 42 لغم بحري و 56 برميل متفجر بالإضافة لـ 10 غارات جوية من الطيران الحربي. كما تم استهداف هذه الأحياء أيضا ب 60 صاروخ فيل محلي الصنع، وأدى ذلك القصف لدمار كبير بالأبنية السكنية، ووثق "تجمع أحرار حوران"، استهداف أحياء المخيم وحي طريق السد في درعا المحطة ودرعا البلد ب 446 برميل متفجر و 92 غارة جوية

Send this to a friend