هيومن فويس: شهد الرفاعي

أكدت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري، أمس/ السبت، 10 حزيران- يونيو 2017، مصرع قائد عسكري كبير في الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري والتي يترأسها العميد “ماهر الأسد” شقيق “بشار الأسد”.

وأوردت الصفحات الموالية بأن المقدم “أحمد تاجو”  قتل خلال المعارك المستمرة بين النظام السوري والمعارضة في درعا جنوبي البلاد.

وذكرت صفحات موالية للنظام السوري بأن “تاجو” لقي مصرعه في المواجهات المتواصلة على جبهة مخيم درعا في المدينة.

ويعتبر القيادي القتيل من الضباط المقربين من العميد “ماهر الأسد” وقد خوله الأخير بإدارة العديد من المعارك ضد فصائل الثوار، وخاصة في مدينة “داريا” بغوطة دمشق الغربية، بالإضافة إلى العديد من المعارك في مدن أخرى.

ولا تزال قوات الأسد والمليشيات المساندة لها من مليشيا أجنبية ومليشيا حزب الله اللبناني التقدم باتجاه مخيم النازحين في مدينة درعا، وتعد هذه المحاولة الثانية خلال هذا الأسبوع مدعومة بغطاء جوي وصاروخي مكثف.

المروحيات العسكرية والطائرات الحربية هاجمت مخيم درعا وطريق السد ودرعا البلد بـ 20 غارة جوية و 82 برميل متفجر بالإضافة لـ 89 صاروخ فيل محلي الصنع، بحسب ما وثقه “تجمع أحرار حوران.”

ويستمر الأسد باتباع سياسة الأرض المحروقة للسيطرة على مخيم درعا لتأمين مركز المدينة والجدير بالذكر أن طيران الأسد إستهدف بقنابل النابالم بشكل مكثف أحياء المخيم ودرعا البلد مما أدى لإحتراق أجزاء من المسجد العمري في ذات السياق قصفت قوات الأسد بلدة نصيب الحدودية مع الأردن وأم المياذن واليادودة براجمات الصواريخ وقذائف الهاون مما أدى لإرتقاء 3 ضحايا من عائلة واحدة من حمص ويقيمون في بلدة نصيب.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مصرع قائد بارز مقرب من "ماهر الأسد"

هيومن فويس: شهد الرفاعي أكدت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري، أمس/ السبت، 10 حزيران- يونيو 2017، مصرع قائد عسكري كبير في الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري والتي يترأسها العميد "ماهر الأسد" شقيق "بشار الأسد". وأوردت الصفحات الموالية بأن المقدم "أحمد تاجو"  قتل خلال المعارك المستمرة بين النظام السوري والمعارضة في درعا جنوبي البلاد. وذكرت صفحات موالية للنظام السوري بأن "تاجو" لقي مصرعه في المواجهات المتواصلة على جبهة مخيم درعا في المدينة. ويعتبر القيادي القتيل من الضباط المقربين من العميد "ماهر الأسد" وقد خوله الأخير بإدارة العديد من المعارك ضد فصائل الثوار، وخاصة في مدينة "داريا" بغوطة دمشق الغربية، بالإضافة إلى

Send this to a friend