هيومن فويس: توفيق عبد الحق

وصف التحالف الدولي معركة الرقة، التي تعتبر عاصمة تنظيم “الدولة” في سوريا بأنها ستكون “صعبة جداً وتحتاج وقتاً طويلاً”.

ونقلت “أ. ف. ب”، عن المتحدث باسم رئاسة أركان الجيوش، الخميس، 8 حزيران- يونيو 2017 أن استعادة مدينة الرقة باعتبارها “عاصمة” تنظيم الدولة في سوريا، التي بدأ الهجوم النهائي عليها، “ستستغرق وقتا وستكون صعبة جدا”.

وكانت قد أعلنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بأن اليوم الثلاثاء، 6 حزيران- يونيو 2017 هو موعد بدء عمليتها العسكرية ضد مدينة الرقة السورية، عاصمة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان لها: “يوم الثلاثاء موعد بدء المرحلة الخامسة من حملة تحرير الرقة والتي تتضمن هجوما على مدينة الرقة.”

وقال الكولونيل باتريك ستيغر في الندوة الصحافية الأسبوعية في وزارة الدفاع، إن “المعارك ستكون بالتأكيد طويلة وصعبة، حتى لو حصلت منذ، الأربعاء، أولى عمليات التقدم المهمة على الجبهات الشمالية والغربية والجنوبية الغربية للمدينة”.

وأضاف أنها “نوع من عملية كماشة تحصل على طول الفرات، في اتجاه المدينة”، وأوضح أن “داعش” ينكفىء، لكن الأخير فخخ المنطقة بكثافة، لذلك نتوقع أن يستغرق ذلك وقتا”.

وقال: “ثمة إسناد جوي دائم على استعداد لتقديم دعم للهجوم البري (…) لمؤازرة قوات سوريا الديمقراطية”.

وتفاقمت معاناة آلاف النازحين من الرقة وريفها شمال شرقي سوريا،  في وقت باتت فيه قوات سوريا الديمقراطية على مشارف المدينة بعدما سيطرت على مناطق جديدة حولها.

فقد قالت منظمة أطباء بلاد حدود إن النازحين من الرقة وريفها يعانون من ظروف إنسانية غاية في الصعوبة. وأضافت أن أغلب النازحين يعيشون في العراء، في ظل نقص حاد بالمياه الصالحة للشرب، وغياب الخدمات الطبية وانتشار الأمراض الجلدية. وتحدثت المنظمة عن غياب واضح لمنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية.

وتأتي موجات النزوح من الرقة وريفها بسبب المعارك التي تشنها منذ فبراير/شباط الماضي ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية على تنظيم الدولة الإسلامية هناك بدعم جوي من التحالف الدولي ضمن معركة”غضب الفرات”.

ولجأ آلاف الفارين من الرقة وقبلها من مدينة الطبقة إلى مخيمات متفرقة، بعضها في مناطق صحراوية مفتوحة، وتعرض بعضهم للاستهداف من طائرات التحالف الدولي.

وكشف الوحدات الكردية عن خسارتها 111 مقاتلاً، بينهم 8 مقاتلات، خلال الشهر الماضي”، 4 منهم في حوادث.

وكان قد قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن نحو ثلاثة آلاف إلى أربعة آلاف من مقاتلي الدولة الإسلامية يُعتقد بأنهم متحصنون في مدينة الرقة حيث أقاموا دفاعات ضد الهجوم المتوقع، ويوفر التحالف الذي تقوده واشنطن الدعم الجوي والقوات الخاصة لمساعدة عمليات قوات سوريا الديمقراطية قرب الرقة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التحالف: معركة الرقة صعبة جدا

هيومن فويس: توفيق عبد الحق وصف التحالف الدولي معركة الرقة، التي تعتبر عاصمة تنظيم "الدولة" في سوريا بأنها ستكون "صعبة جداً وتحتاج وقتاً طويلاً". ونقلت "أ. ف. ب"، عن المتحدث باسم رئاسة أركان الجيوش، الخميس، 8 حزيران- يونيو 2017 أن استعادة مدينة الرقة باعتبارها "عاصمة" تنظيم الدولة في سوريا، التي بدأ الهجوم النهائي عليها، "ستستغرق وقتا وستكون صعبة جدا". وكانت قد أعلنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بأن اليوم الثلاثاء، 6 حزيران- يونيو 2017 هو موعد بدء عمليتها العسكرية ضد مدينة الرقة السورية، عاصمة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان لها: “يوم الثلاثاء

Send this to a friend