هيومن فويس: رولا عيسى

تدوالت وسائل إعلامية عاملة في مدينة الرقة بأن إصدار لعناصر في تنظيم الدولة انتهى بمقتلهم جميعاً أثناء تصويرهم لعملية تصفية أسرى في المنطقة، حيث تحول القاتل إلى إلى مقتول والأسير إلى قاتل.

وقالت شبكة “فرات بوست” التي تداولت الخبر: بإن أحد الأسرى الذين كان يساقون لتصوير إصدار خاص بـ “أشبال الخلافة” في معسكر الطلائع بالقرب من الجسر الجديد في مدينة الرقة، أقدم على انتزاع مسدس من يد الطفل، ثم أطلق النار عليهم فقتل اثنين من “أطفال أشبال الخلافة”، بالإضافة إلى مصورين أحدهم أوربي الجنسية.

إلا إن أحد الحراس المرافقين للأطفال أطلق النار على العنصر الأسير والمسلح، وأرداه قتيلاً.

ونوهت شبكة “فرات بوست” إلى إن العملية جرت أثناء تحضير “أشبال الخلافة” في المعسكر الخاص بهم لإصدار خاص بقتل الأسرى وتصوير إصدار لعملية الإعدام.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إصدار لـ "أطفال الخلافة" ينتهي بمقتلهم!

هيومن فويس: رولا عيسى تدوالت وسائل إعلامية عاملة في مدينة الرقة بأن إصدار لعناصر في تنظيم الدولة انتهى بمقتلهم جميعاً أثناء تصويرهم لعملية تصفية أسرى في المنطقة، حيث تحول القاتل إلى إلى مقتول والأسير إلى قاتل. وقالت شبكة "فرات بوست" التي تداولت الخبر: بإن أحد الأسرى الذين كان يساقون لتصوير إصدار خاص بـ "أشبال الخلافة" في معسكر الطلائع بالقرب من الجسر الجديد في مدينة الرقة، أقدم على انتزاع مسدس من يد الطفل، ثم أطلق النار عليهم فقتل اثنين من "أطفال أشبال الخلافة"، بالإضافة إلى مصورين أحدهم أوربي الجنسية. إلا إن أحد الحراس المرافقين للأطفال أطلق النار على العنصر الأسير والمسلح،

Send this to a friend