هيومن فويس: فاروق علي

انتقد مقاتل أمريكي كان أحد أفراد وحدات حماية الشعب الكردية قبل قرار الانسحاب: ان الوحدات الكردية تعامل الجرحى على أسس عرقية، وبأنها تتقصد معاملة العرب منهم بدونية.

المقاتل المنسحب “باتريك غاسبرك” والذي كان يشغل أحد أعضاء “الوحدة التكتيكية الطبية” ضمن الوحدات الكردية، قال في حديث مطول على صفحته الخاصة في “الفايس بوك”: “الوحدة الطبية التكتيكية تضم بغالبيها عناصر أجانب، إلا إن أحد القيادات في الوحدات الكردية أمر بحل الوحدة الطبية، الأمر الذي دفعه للانسحاب من الوحدات.”

وأكد المقاتل الأمريكي، بان الوحدات الكردية قامت بسجنه في تشرين الأول من عام 2016 المنصرم، وأن اعتقاله تم بأمر من القيادي “هافال غانشر”، منوهاً إلى إن ذات القيادي أمر الهلال الأحمر الكردي بعدم تقديم أي علاج طبي للمدنيين العرب في مدينة منبج بريف حلب”.

I'm about to put YPG on blast. So if you're not ready for some realness, just preemptively unfriend me. The next time…

Geplaatst door Patrick Ryan Kasprik op woensdag 24 mei 2017

واعتبر المقاتل الأمريكي، بأن أمر حل الوحدة الطبية التكتيكية جاء بسبب “جهل قيادات الصف الثاني في الوحدات الكردية، إلا إنه أشار إلى إن القيادة العليا للوحدات الكردية لم تتدخل لمنع قرار حل الوحدة الطبية.

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مقاتل أمريكي: الوحدات الكردية تمنع علاج العرب

هيومن فويس: فاروق علي انتقد مقاتل أمريكي كان أحد أفراد وحدات حماية الشعب الكردية قبل قرار الانسحاب: ان الوحدات الكردية تعامل الجرحى على أسس عرقية، وبأنها تتقصد معاملة العرب منهم بدونية. المقاتل المنسحب "باتريك غاسبرك" والذي كان يشغل أحد أعضاء "الوحدة التكتيكية الطبية" ضمن الوحدات الكردية، قال في حديث مطول على صفحته الخاصة في "الفايس بوك": "الوحدة الطبية التكتيكية تضم بغالبيها عناصر أجانب، إلا إن أحد القيادات في الوحدات الكردية أمر بحل الوحدة الطبية، الأمر الذي دفعه للانسحاب من الوحدات." وأكد المقاتل الأمريكي، بان الوحدات الكردية قامت بسجنه في تشرين الأول من عام 2016 المنصرم، وأن اعتقاله تم بأمر من

Send this to a friend