هيومن فويس: فاروق علي

أكدت مصادر ميدانية في الشمال السوري بأن حاجز عسكري تابع لهيئة تحرير الشام في محافظة إدلب، قد أقدم أمس/ الأحد، 28 أيار- مايو2017 على اعتقال ثلاثة من مقاتلي الجيش السوري الحر، بعد توجيه تهمة الانضمام لدرع الفرات في ريف حلب.

وبحسب المصادر فأن المقاتلين الثلاثة الذين تم احتجازهم من قبل هيئة تحرير الشام الإسلامية هم “يوسف صالح الحمود
رشاد لؤي الحمود، أحمد عبدالحميد الحمود”.

وأشارت المصادر إلى إن المعتقلين هم من أبناء بلدة ابديتا بجبل الزاوية كانوا متوجهين إلى ريف حلب الشمالي.

وكانت قد بدأت تركيا في شمال سوريا، منذ 24 أكتوبر/تشرين الأول، عملية “درع الفرات” العسكرية، التي تجري بمشاركة القوات البرية والدبابات وسلاح المدفعية، بغطاء من سلاح الجو التركي، وبالتعاون مع  الجيش السوري الحر وفصائل متحالفة معه من المعارضة السورية، من أجل تطهير كامل المنطقة الحدودية مع تركيا من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد نجحت الثوار والجيش التركي بإحراز تقدم كبير في المنطقة، والسيطرة على كافة مواقع تنظيم الدولة، ومن أهم المناطق التي تم تحريرها هي “جرابلس ومدينة الباب”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تحرير الشام تعتقل 3 من الحر بتهمة "درع الفرات"

هيومن فويس: فاروق علي أكدت مصادر ميدانية في الشمال السوري بأن حاجز عسكري تابع لهيئة تحرير الشام في محافظة إدلب، قد أقدم أمس/ الأحد، 28 أيار- مايو2017 على اعتقال ثلاثة من مقاتلي الجيش السوري الحر، بعد توجيه تهمة الانضمام لدرع الفرات في ريف حلب. وبحسب المصادر فأن المقاتلين الثلاثة الذين تم احتجازهم من قبل هيئة تحرير الشام الإسلامية هم "يوسف صالح الحمود رشاد لؤي الحمود، أحمد عبدالحميد الحمود". وأشارت المصادر إلى إن المعتقلين هم من أبناء بلدة ابديتا بجبل الزاوية كانوا متوجهين إلى ريف حلب الشمالي. وكانت قد بدأت تركيا في شمال سوريا، منذ 24 أكتوبر/تشرين الأول، عملية "درع الفرات" العسكرية، التي

Send this to a friend