هيومن فويس: فاطمة بدرخان

أكدت مصادر إعلامية لبنانية، أمس/ الأحد، 28 أيار- مايو 2017، بان مستشفيات لبنانية استقبلت جرحى من عناصر تشكيل “سرايا أهل الشام”، أصيبوا قبل أيام خلال معاركهم ضد تنظيم الدولة، ونجاحهم مع هيئة تحرير الشام في إفشال محاولات تقدم تنظيم الدولة الإسلامية من مناطق نفوذه في جرود رأس بعلبك” باتجاه جرود عرسال، على الأراضي اللبنانية.

نفى مصدر متابع لعملية اجلاء الجرحى الاربع من احدى مستشفيات عرسال الى خارج البلدة لـ “ليبانون ديبايت”, انتماء هؤلاء الى تنظيم الدولة او جبهة فتح الشام.

واكد المصدر ان الجرحى هم من سرايا اهل الشام، مشيرا الى ان لا علاقة لتلك الخطوة الانسانية بالنداء الذي وجهته فتح الشام للدولة اللبنانية بالسماح بعلاج جرحاها في لبنان.

وكان الصليب الأحمر اللبناني، قد نقل 4 جرحى بالتنسيق مع الجيش اللبناني إلى مستشفى فرحات في جب جنين في البقاع الغربي وبقية الإصابات تتم معالجتها داخل عرسال. لكنه رفض تحديد انتماء هؤلاء الجرحى وما إذا كانوا مسلحين أو مدنيين، مشيراً إلى أن الأمر أمني بامتياز.

وكانت قد قالت وكالة “إباء” الناطقة باسم هيئة تحرير الشام الإسلامية، السبت، 27 أيار- مايو 2017، بإن عناصر الهيئة قتلوا 30 عنصر من تنظيم الدولة في القلمون الغربي بريف دمشق، خلال مواجهات اندلعت بين الجانبين.

ونشرت الوكالة صورة قالت بأنها عائدة لثلاثين عنصر من “الخوارج” قتلوا خلال تصدي هيئة تحرير الشام وسرايا أهل الشام لهجوم تنظيم الدولة على محاور جرود عرسال في القلمون الغربي.

فيما أعلن الجيش اللبناني بدوره، بأن المدفعية اللبنانية استهدفت “المجموعات المسلحة” في عروض عرسال أمس/ السبت.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لبنان يستقبل جرحى "الحر" بعد قتالهم تنظيم "الدولة"

هيومن فويس: فاطمة بدرخان أكدت مصادر إعلامية لبنانية، أمس/ الأحد، 28 أيار- مايو 2017، بان مستشفيات لبنانية استقبلت جرحى من عناصر تشكيل "سرايا أهل الشام"، أصيبوا قبل أيام خلال معاركهم ضد تنظيم الدولة، ونجاحهم مع هيئة تحرير الشام في إفشال محاولات تقدم تنظيم الدولة الإسلامية من مناطق نفوذه في جرود رأس بعلبك" باتجاه جرود عرسال، على الأراضي اللبنانية. نفى مصدر متابع لعملية اجلاء الجرحى الاربع من احدى مستشفيات عرسال الى خارج البلدة لـ "ليبانون ديبايت", انتماء هؤلاء الى تنظيم الدولة او جبهة فتح الشام. واكد المصدر ان الجرحى هم من سرايا اهل الشام، مشيرا الى ان لا علاقة لتلك الخطوة الانسانية

Send this to a friend