هيومن فويس: مالك حسن

ألقت الطائرات التابعة للتحالف الدولي مناشير تحذيرية لعناصر ميليشيات الأسد وإيران في نقطة مقهى الشحمي، وذلك بعد تقدم ميليشيات اليها بعد ظهر اليوم، وتقع نقطة الشحمي على طريق دمشق-بغداد.

وأضافت صفحة “أخبار عدالة حمورابي”، أن المناشير تضمنت تحذير لعناصر الميليشيات انهم أصبحوا يبعدون حوالي 55 كم عن قاعدة التنف العسكرية، وأن عليهم العودة الى نقطة حاجز ظاظا، وتضمنت تلك التحذيرات أيضاً تحذيرات عدة الى أنه على العناصر الموالية لنظام بشار الأسد اخلاء تلك النقاط خلال مدى زمني.

مناشير ألقتها طائرات تابعة للتحالف الدولي

وكانت قد أفادت مصادر في المعارضة السورية بأن طائرات التحالف الدولي قصفت في 18 أيار- الجاري، موقعا للنظام السوري على طريق دمشق-بغداد الدولي، فيما أوردت المعارضة أن مواقع النظام والمليشيات التابعة لها سيطرت اليوم على موقع يدعى الشحمة، وهو يبعد أربعين كيلومترا عن الحدود مع العراق في عمق البادية السورية.

وبعد عشر ساعات من انسحاب المعارضة المسلحة من الموقع قصفته طائرات التحالف، ما أدى إلى احتراق العديد من آليات قوات النظام وتدمير دبابة على الأقل.

وتحاول قوات النظام منذ أيام التقدم إلى معبر التنف على الحدود مع العراق، والذي تسيطر عليه المعارضة، حيث يسعى النظام لعزل مناطق البادية الخاضعة للمعارضة بعد تراجع تنظيم الدولة الإسلامية.

فيما قال التحالف الدولي بأن الغارات التي نفذتها طائراته استهدف قوات تابعة للنظام السوري والميليشيات الموالية له في المنطقة، منوهة إلى إن هذه القوات تشكل تهديداً على قواعد التحالف الدولي في التنف.

يشار إلى أن النظام السوري وبدعمٍ من الميليشيات العراقية والمستشارين الإيرانيين وتغطية جوية روسية أعلن قبل أيام عن معركة “الفجر الكبرى” وتهدف إلى الوصول إلى معبر التنف على الحدود السورية العراقية؛ تمهيدًا للتوجه إلى مدينة دير الزور.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مناشير للتحالف الدولي تحذر الأسد

هيومن فويس: مالك حسن ألقت الطائرات التابعة للتحالف الدولي مناشير تحذيرية لعناصر ميليشيات الأسد وإيران في نقطة مقهى الشحمي، وذلك بعد تقدم ميليشيات اليها بعد ظهر اليوم، وتقع نقطة الشحمي على طريق دمشق-بغداد. وأضافت صفحة "أخبار عدالة حمورابي"، أن المناشير تضمنت تحذير لعناصر الميليشيات انهم أصبحوا يبعدون حوالي 55 كم عن قاعدة التنف العسكرية، وأن عليهم العودة الى نقطة حاجز ظاظا، وتضمنت تلك التحذيرات أيضاً تحذيرات عدة الى أنه على العناصر الموالية لنظام بشار الأسد اخلاء تلك النقاط خلال مدى زمني. وكانت قد أفادت مصادر في المعارضة السورية بأن طائرات التحالف الدولي قصفت في 18 أيار- الجاري، موقعا للنظام السوري على

Send this to a friend