هيومن فويس: توفيق عبد الحق

علقت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، اليوم/ الأربعاء، 10 أيار- مايو 2017، على إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على تسليح قوات سوريا الديمقراطية: بإن التسليح الأمريكي يخدم تقسيم البلاد ويقوي المنظمات الإرهابية، بحسب ما أوردت الجماعة في بيان رسمي لها.

وأوضحت جماعة الإخوان المسلمين عدة نقاط بالقول:

١- إنّنا نعتبر الأكراد مكوّناً رئيساً من نسيج الشعب السوري، وهم جزء لا يتجزأ من الوطن السوري الموحّد.

٢- نؤكّد أنّ هذا القرار يخدم مشروع تقسيم سورية ويقوّي المنظّمات الإرهابية التي تملك مشروعاً انفصالياً في المنطقة.

٣- نعتبر ممارسات ميليشيات (بي واي دي) الكردية مخالفة للقوانين الدولية، وهي ترتكب جرائم قتل وتهجير بحق أهالي المناطق التي استولت عليها في الشمال السوري بمساعدة ومساندة من نظام الأسد والدعم الأمريكي بالسلاح والعتاد.

٤- إنّ الجيش السوري الحر-بحاضنته الشعبية- هو الجهة الوحيدة القادرة على تحرير البلاد من نظام الأسد وجميع المنظمات الإرهابية.

٥- إنّ أيّ دعم لمنظّمات تمارس الإرهاب والقتل المنظّم والتهجير العرقي الممنهج لا يخدم إلا استمرار الفوضى والإرهاب في سورية.

وأخيراً.. ندعو جميع الدول المحبّة للحرية وحقوق الإنسان، لاحترام حقوقنا نحن السوريين، وندعو جميع السوريين للوقوف صفاً واحداً ضدّ الظلم أيّاً كان مصدره.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الإخوان المسلمين: تسليح واشنطن للأكراد يخدم تقسيم سوريا

هيومن فويس: توفيق عبد الحق علقت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، اليوم/ الأربعاء، 10 أيار- مايو 2017، على إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على تسليح قوات سوريا الديمقراطية: بإن التسليح الأمريكي يخدم تقسيم البلاد ويقوي المنظمات الإرهابية، بحسب ما أوردت الجماعة في بيان رسمي لها. وأوضحت جماعة الإخوان المسلمين عدة نقاط بالقول: ١- إنّنا نعتبر الأكراد مكوّناً رئيساً من نسيج الشعب السوري، وهم جزء لا يتجزأ من الوطن السوري الموحّد. ٢- نؤكّد أنّ هذا القرار يخدم مشروع تقسيم سورية ويقوّي المنظّمات الإرهابية التي تملك مشروعاً انفصالياً في المنطقة. ٣- نعتبر ممارسات ميليشيات (بي واي دي) الكردية مخالفة للقوانين الدولية، وهي ترتكب

Send this to a friend