هيومن فويس

تقدّر التكلفة المالية للهجوم الصاروخي، الذي شنته الولايات المتحدة فجر الجمعة، على قاعدة “الشعيرات” الجوية، التابعة للنظام السوري، بأكثر من 93.81 مليون دولار.

فقد أطلقت مدمرتا “يو إس إس بورتر” و”يو إس إس روس”، المتمركزتين شرقي البحر الأبيض المتوسط، 59 صاروخاً عابراً من طراز “توماهوك”، على القاعدة السورية، الواقعة بمحافظة حمص (غرب)، مستهدفة طائرات ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية.

وبحسب وكالة الأناضول التركية، فأنها الموازنة السنوية لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، فإن تكلفة الصاروخ الواحد من “توماهوك”، تبلغ 1.59 مليون دولار، أي أن تكلفة الصواريخ الـ 59 بلغت 93.81 مليون دولار على الأقل، ويبلغ طول “توماهوك” 5.56 متراً، فيما تصل سرعته إلى 880 كيلومتراً في الساعة، بمدىً يتراوح بين 1200 و2500 كيلومتر.

ويستخدم الجيش الأمريكي “توماهوك” لضرب الأهداف البرية، انطلاقاً من السفن والغواصات العسكرية، وللصاروخ القدرة على حمل مواد متفجرة تزن 450 كيلوغراماً، ويمكنه إصابة الأهداف المحددة من خلال نظام توجيه متطور.

وجاءت الضربة الأمريكية ردّاً على هجوم كيميائي شنه النظام السوري على بلدة “خان شيخون” بريف إدلب (شمال غرب)، الثلاثاء، أسفر عن مقتل 100 مدني، وإصابة 500 آخرين، معظمهم من الأطفال.

وتسبب الهجوم الأمريكي برد فعل غاضب من موسكو، التي اعتبرته “عدواناً على دولة ذات سيادة”، ودعت إلى اجتماع طارئ بمجلس الأمن لمناقشته.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

كم تبلغ كلفة الهجوم الصاروخي الأمريكي؟

هيومن فويس تقدّر التكلفة المالية للهجوم الصاروخي، الذي شنته الولايات المتحدة فجر الجمعة، على قاعدة "الشعيرات" الجوية، التابعة للنظام السوري، بأكثر من 93.81 مليون دولار. فقد أطلقت مدمرتا "يو إس إس بورتر" و"يو إس إس روس"، المتمركزتين شرقي البحر الأبيض المتوسط، 59 صاروخاً عابراً من طراز "توماهوك"، على القاعدة السورية، الواقعة بمحافظة حمص (غرب)، مستهدفة طائرات ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية. وبحسب وكالة الأناضول التركية، فأنها الموازنة السنوية لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، فإن تكلفة الصاروخ الواحد من "توماهوك"، تبلغ 1.59 مليون دولار، أي أن تكلفة الصواريخ الـ 59 بلغت 93.81 مليون دولار على الأقل، ويبلغ

Send this to a friend