هيومن فويس

قضت محكمة تايلاندية، بالسجن 11 سنة، على شاب بتهمة “خيانة الحاكم”، إثر توجيهه انتقادات للمجلس العسكري الحاكم في البلاد، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ووفقا لما نقلته وكالة أنباء أسوشيتيد برس، الجمعة، 27 كانون الثاني- يناير، تم الحكم على شخص يُدعى “بورين إنتين” (22 عاما)، لمخالفته “قانون الجرائم الإلكترونية” المُفعَل في البلاد، ثم خُفف الحكم لاحقا إلى 11 عاما.

ويواجه من يتُهم بـ”خيانة الحاكم” في تايلاند، حكما بالحبس يتراوح بين 3 إلى 15 سنة، يُذكر أن الجيش التايلاندي، بقيادة اللواء “برايوث تشان أوتشا”، أطاح بحكومة رئيسة الوزراء السابق “ينجلوك شيناوترا”، المنتخبة، في انقلاب جرى في مايو/ أيار 2014، وعلى ضوءه، أوقف الجيش العمل بالدستور السابق.

وأعلن آنذاك المجلس العسكري الحاكم، أن الانتخابات البرلمانية ستنطلق في نهاية عام 2015، لكنها أُجلت بعد طرح الانقلابيين مسودة دستور جديد للاستفتاء الشعبي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

فيس بوك يتسبب بسجن شاب 11 عام.. تعرف على السبب

هيومن فويس قضت محكمة تايلاندية، بالسجن 11 سنة، على شاب بتهمة "خيانة الحاكم"، إثر توجيهه انتقادات للمجلس العسكري الحاكم في البلاد، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". ووفقا لما نقلته وكالة أنباء أسوشيتيد برس، الجمعة، 27 كانون الثاني- يناير، تم الحكم على شخص يُدعى "بورين إنتين" (22 عاما)، لمخالفته "قانون الجرائم الإلكترونية" المُفعَل في البلاد، ثم خُفف الحكم لاحقا إلى 11 عاما. ويواجه من يتُهم بـ"خيانة الحاكم" في تايلاند، حكما بالحبس يتراوح بين 3 إلى 15 سنة، يُذكر أن الجيش التايلاندي، بقيادة اللواء "برايوث تشان أوتشا"، أطاح بحكومة رئيسة الوزراء السابق "ينجلوك شيناوترا"، المنتخبة، في انقلاب جرى في مايو/ أيار 2014،

Send this to a friend