هيومن فويس

اكتشف علماء الفلك كوكبا خارجيا شبيها بكوكب الأرض وتمتد دورته الكاملة حول نجمه 3.14 يوما فقط. لذلك أطلق عليه العلماء “الكوكب- باي”.

وتفيد مجلة The Astronomical Journal، بأن العلماء أطلقوا على هذا الكوكب رسميا اسم K2-315b ، الذي اكتشفه تلسكوب كيبلر عام 2017 خلال بعثة К2. ويعمل الباحثون حاليا على تحديد جميع مؤشراته بواسطة منظومة SPECULOOS المتكونة من خمسة تلسكوبات، 4 في مرصد بارانال بتشيلي وتلسكوب في مرصد تيد في جزيرة تينيريفي.

ووفقا لتقديرات العلماء، يبلغ نصف قطر هذا الكوكب الخارجي 0.95 من نصف قطر الأرض وحجم نجم EPIC 249631677 الذي يدور حوله يعادل تقريبا خمس حجم الشمس. ويتحرك هذا الكوكب بسرعة 81 كيلومترا في الثانية وتمتد دورته حول النجم 3.14 يوما، ولم يحدد العلماء كتلته.

ويعتقد العلماء، أنه على الرغم من أن الكوكب شبيه بالأرض، إلا أن الحياة عليه بالكاد ممكنة، بسبب قربه من النجم الأم، حيث ستكون درجة الحرارة على سطحه 177 درجة مئوية. ولكنهم لا يستبعدون أن يكون جو الكوكب ملائما للحياة. ويأملون بمساعدة تلسكوب جيمس ويب، توضيح هذه المسألة مستقبلا.

تظهر دراسة جديدة أن النجوم يمكن أن يكون لها ما يصل إلى سبعة كواكب تشبه الأرض في غياب عملاق غازي مثل المشتري.

وهذا ما استنتجته دراسة قادها عالم الأحياء الفلكي بجامعة كاليفورنيا، ريفرز ستيفن كين، نشرت هذا الأسبوع في مجلة Astronomical Journal.

وعادة ما يركز البحث عن الحياة في الفضاء الخارجي على ما يسميه العلماء “المنطقة الصالحة للسكن”، وهي المنطقة المحيطة بنجم يمكن أن يكون لكوكب في مداره محيطات مياه سائلة، وهي حالة دالة على الحياة كما نعرفها.

وكان كين يدرس نظاما كوكبيا قريبا يسمى Trappist-1، يحتوي على ثلاثة كواكب تشبه الأرض في المنطقة الصالحة للسكن.

وقال كين: “هذا ما جعلني أتساءل عن الحد الأقصى لعدد الكواكب الصالحة للسكن التي قد يمتلكها نجم ما، ولماذا يمتلك نجمنا كوكبا واحدا فقط (صالحا للعيش)؟. لا يبدو هذا عادلا!”.

وأنشأ فريقه نظاما نموذجيا قاموا فيه بمحاكاة الكواكب ذات الأحجام المختلفة التي تدور حول نجومها، باستخدام خوارزمية قوى الجاذبية التي ساعدت في اختبار كيفية تفاعل الكواكب مع بعضها البعض على مدى ملايين السنين.

وأظهرت خوارزمية فريق كين أن عمالقة الغاز، التي لديها قوة جذب كبيرة للغاية، يمكنها سحب الكواكب من المنطقة الصالحة للسكن.

ووجدوا أيضا أنه من الممكن لبعض النجوم أن تدعم ما يصل إلى سبعة كواكب، وأن نجما مثل شمسنا يمكن أن يدعم ستة كواكب بالماء السائل، شريطة ألا يحتوي النظام على عملاق غازي مثل المشتري، ما يزيد بشكل كبير من فرص العثور على كواكب مناسبة للحياة.

المصدر: روسيا اليوم

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اكتشاف كوكب شبيه بالأرض!

هيومن فويس اكتشف علماء الفلك كوكبا خارجيا شبيها بكوكب الأرض وتمتد دورته الكاملة حول نجمه 3.14 يوما فقط. لذلك أطلق عليه العلماء "الكوكب- باي". وتفيد مجلة The Astronomical Journal، بأن العلماء أطلقوا على هذا الكوكب رسميا اسم K2-315b ، الذي اكتشفه تلسكوب كيبلر عام 2017 خلال بعثة К2. ويعمل الباحثون حاليا على تحديد جميع مؤشراته بواسطة منظومة SPECULOOS المتكونة من خمسة تلسكوبات، 4 في مرصد بارانال بتشيلي وتلسكوب في مرصد تيد في جزيرة تينيريفي. ووفقا لتقديرات العلماء، يبلغ نصف قطر هذا الكوكب الخارجي 0.95 من نصف قطر الأرض وحجم نجم EPIC 249631677 الذي يدور حوله يعادل تقريبا خمس حجم الشمس.

Send this to a friend