هيومن فويس: وكالات

في أول ظهور له بعد خسارته لمنصب نقابة فناني أسد، عاد زهير رمضان الممثل الموالي لـ نظام أسد، لممارسة دوره في التشبيح والتزلف والمتاجرة بالقضايا الوطنية والقومية، ولكن هذه المرة جاءت عبر العزف على الوتر القديم، وهو القضية الفلسطينية، مستغلا وباء فيروس كورونا المستجد.

حيث ظهر الفنان الموالي للنظام السوري، زهير رمضان، في شريط فيديو قصير، نشرته وسائل تواصل فلسطينية، قالت إنّه رسالة من “أبو جودت” إلى الشعب الفلسطيني.

وقال رمضان، المعروف بتشبيحه للنظام السوري، في شريط الفيديو: إنّه حريص على الشعب الفلسطيني، الذي يجاهد منذ عشرت السنين.

ودعا زهير رمضان الفلسطينيين إلى الجلوس في المنزل، احترازاً من كورونا، واصفاً إياه بأنه “ابن حرام” و”فتاك”.

ولم يتوجّه “رمضان” في حديثه عن الوباء للسوريين، في حين لم يغب عنه الحديث عن “الانتصارات” التي دأب النظام على تسويقها.

وتأتي رسالة “رمضان” بعد أيام من تداول شريط فيديو يرصد آراء الفنانين السوريين في دمشق، حول وباء كورونا.

وتعامل الفنانون مع الوباء وقتها باستخفاف، ولا مبالاة، الأمر الذي قد يدفع بالكثير الناس إلى الاقتداء بهم.

ومنذ بدء تفشّي الوباء في العالم، أعلن النظام السوري عن تسجيل 19 حالة إصابة بالفيروس التاجي في سوريا فقط، توفيت منها حالتان. وسط مخاوف من تفشي الوباء بشكل كبير، واتهام للنظام السور بالتكتّم عن الأرقام الحقيقية للمصابين.

ولم ينس رمضان أن يستغل خطابه الحماسي والنضالي، لمطالبة الفلسطينيين بمتابعة مسلسلاته خلال شهر رمضان المبارك.

ويعرف عن رمضان، تأييده الشديد لنظام أسد، حيث أبدى غضبه من الفنانين السوريين “غير الوطنيين” بحسب زعمه، والذين تعرض أعمالهم على شاشات النظام والقنوات الموالية.

وقبل خسارته لمنصب نقيب فناني الأسد بعدما ضاق الفنانون الموالون ذرعا بتشبيحه قبل غيرهم، قام رمضان بفصل كل فنان صرح أو أعلن عن موقف مؤيد للثورة السورية، أو حتى انتقد القتل الذي مارسته ميليشيا أسد الطائفية بحق المدنيين خلال السنوات الماضية.

نقابة أمنية وليست فنية

اعتبرت المرشحة تولاي هارون أن النقابة في عهد زهير رمضان أصبحت مصدر إذلال للفنانين قائلة:

“إن أردنا التقاء أحد في النقابة يجب أخذ موعد، وإن لم يرضوا علينا لا يلتقون بنا، النقيب ليس منصباً وإنما خادماً للزملاء، وعلى النقابة أن تكون منبراً وليس مكان إذلال”

وأكدت أنها في حال فوزها ستقوم بمساعدة الفنانين الراغبين بالعودة إلى سورية، وفق ما نقله موقع هادي العبدالله

يذكر في هذا السياق أن رمضان اشترط مؤخراً على عدد من الفنانين اعتذارهم على الملأ عن مواقفهم السياسية .

وتراجعهم عنها كي تتراجع النقابة عن قرار الفصل مثل (باسل خياط، مكسيم خليل ،تيم حسن).

المصدر: أورينت نت وبروكار ووكالات

رسالة من الفنان السوري زهير رمضان المشهور بلقب " أبو جودت " للشعب الفلسطيني

#شاهد رسالة من الفنان السوري زهير رمضانالمشهور بلقب " أبو جودت " للشعب الفلسطيني.#خليك_بالبيت_احنا_معك

Gepostet von ‎تلفزيون فلسطين Palestine tv‎ am Montag, 6. April 2020

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

زهير رمضان.. يصدر فنة جديدة! (شاهد)

هيومن فويس: وكالات في أول ظهور له بعد خسارته لمنصب نقابة فناني أسد، عاد زهير رمضان الممثل الموالي لـ نظام أسد، لممارسة دوره في التشبيح والتزلف والمتاجرة بالقضايا الوطنية والقومية، ولكن هذه المرة جاءت عبر العزف على الوتر القديم، وهو القضية الفلسطينية، مستغلا وباء فيروس كورونا المستجد. حيث ظهر الفنان الموالي للنظام السوري، زهير رمضان، في شريط فيديو قصير، نشرته وسائل تواصل فلسطينية، قالت إنّه رسالة من "أبو جودت" إلى الشعب الفلسطيني. وقال رمضان، المعروف بتشبيحه للنظام السوري، في شريط الفيديو: إنّه حريص على الشعب الفلسطيني، الذي يجاهد منذ عشرت السنين. ودعا زهير رمضان الفلسطينيين إلى الجلوس في المنزل، احترازاً

Send this to a friend