هيومن فويس: متابعات

استُدعي الفنان السوري ياسر العظمة، مرتين لزيارة الفروع الأمنية في العاصمة دمشق منذ عودته إلى سوريا في شباط 2019.

وقال موقع الحل الإخباري بحسب صوت العاصمة، إن فرع أمن الدولة استدعى العظمة دون إجباره على وقت معين، التقى خلال الزيارة برئيس الفرع ونائبه.

وبحسب الحل، فإن اللقاء كان ودياً، جرى خلاله توجيه أسئلة للعظمة تتعلق عن إقامته في دول مصر والإمارات والجزائر، وحول ما إذا كان ينوي البقاء في دمشق، وانتهى اللقاء بحصول العظمة على موافقة شفوية لإعادة انتاج مسلسل مرايا.

وبعد حصول العظمة على الموافقة على البدء بإنتاج مرايا أُعيد طلبه إلى فرع أمني آخر، وتحدثوا بشكل صريح مع العظمة أن المرحلة الحالية مختلفة تماماً عن مرحلة ما قبل الحرب وأن حلقات مرايا يجب أن تكون مدروسة للغاية.

وأبلغ أحد ضباط استخبارات النظام ياسر العظمة بأن الأخير قد يعمل كوسيط لعودة بعض الفنانين الذين خرجوا من سوريا وأعلنوا معارضتهم للنظام، شرط أن يقوموا بتسوية أوضاعهم.

ويعمل ياسر العظمة الآن على وضع اللمسات الأخيرة على النص النهائي لسلسة مرايا 2020، إذ يشرف بنفسه على كتابة معظم اللوحات، والتي سيتناول فيها مواضيع اجتماعية ومعيشية بعيداً عن السياسة بشكل كامل.

ومن المرجح أن تتولى شركة إيمار الشام، التابعة لرجل الأعمال السوري، سامر فوز، عملية إنتاج المسلسل والبدء بعمليات التمثيل خلال فترة وجيزة.

ياسر العظمة (16 مايو 1942، دمشق – )؛ ممثل كاتب ومؤلف ومنتج سوري، اشتهر من خلال مسلسل مرايا الذي ألفه وأعدّه لمدة تزيد عن خمسة وثلاثين عاماً قام خلالها بتمثيل العديد من الشخصيات التي غالباً ما تحمل الطابع النقدي الكوميدي.

بدايته في الستينات كانت من خلال تقديم برنامج لتصحيح اللغة العربية (أبجد هوز) . شارك بعدد من المسرحيات منها ضيعة تشرين وغربة مع الفنان نهاد قلعي ودريد لحام بعد خلافه مع دريد لحام اتجه للعمل على مشروعه مرايا وهو مسلسل سوري كوميدي اجتماعي ساخر بدأ به عام 1982 مع المخرج هشام شربتجي وهو قائم على حلقات منفصلة تم تأسيسه على فكرة “من ما قرأ وشاهد وعاش”، فبدت حلقات العمل متطابقة مع الواقع وتجسيداً درامياً كوميدياً لحياة المشاهد ليس الدمشقي فحسب، بل البدوي والقروي من ثم المواطن العربي.

كان له الفضل في اكتشاف عدد من المواهب الفنية السورية والوجوه الشابة إنقطع العمل عن المشاهدين منذ آخر جزء منه في العام 2013 وتم تصويره في الجزائر بسبب الأزمة السورية منذ العام 2011 حيث وقّع حينها عقداً مع مؤسسة الشروق للإعلام الجزائرية وقام بتصوير العمل داخل الجزائر وعُرض على أكثر من محطة، من ثم غاب العمل عن المواسم الخمس الأخيرة.. عاد إلى بلده سوريا، بعد ستة سنوات من الغياب أمضاها مع عائلته بين مصر و الإمارات.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مخابرات الأسد تستجوب الفنان "ياسر العظمة"

هيومن فويس: متابعات استُدعي الفنان السوري ياسر العظمة، مرتين لزيارة الفروع الأمنية في العاصمة دمشق منذ عودته إلى سوريا في شباط 2019. وقال موقع الحل الإخباري بحسب صوت العاصمة، إن فرع أمن الدولة استدعى العظمة دون إجباره على وقت معين، التقى خلال الزيارة برئيس الفرع ونائبه. وبحسب الحل، فإن اللقاء كان ودياً، جرى خلاله توجيه أسئلة للعظمة تتعلق عن إقامته في دول مصر والإمارات والجزائر، وحول ما إذا كان ينوي البقاء في دمشق، وانتهى اللقاء بحصول العظمة على موافقة شفوية لإعادة انتاج مسلسل مرايا. وبعد حصول العظمة على الموافقة على البدء بإنتاج مرايا أُعيد طلبه إلى فرع أمني آخر، وتحدثوا

Send this to a friend