هيومن فويس 

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، خلال “ندوة التطوير والرؤية والمساهمة في الأبحاث حول تاريخ محفوظاتنا” في أنقرة، مادحًا مسلسل قيامة أرطغرل “أينما ذهبت حول العالم دائمًا أسمع من الكثير أنهم يشاهدون المسلسل ويتحدثون عنه”.

وكان قد تحدث الرئيس أردوغان في أنقرة في “ندوة التطوير والرؤية والمساهمة في الأبحاث حول تاريخ محفوظاتنا”. وأكد من خلالها أن سيتم إدارة أرشيف الدولة من مركز واحد، باستثناء بعض المؤسسات وهذا لأسباب أمنية”.

وأضاف مؤكدًا على أهمية تعليم اللغة التركية العثمانية، قائلًا “من يقومون بشن حرب على العثمانية التركية، ليس هدفهم الدفاع عن أبجديتنا ولغتنا التركية. بالعكس هدفهم الأساسي هو طمس هويتنا وانتزاع ماضينا”.

قيامة أرطغرل في كل مكان

يعد مسلسل قيامة أرطغرل الذي يعرض على قناة تي أر تي التركية، مثال للمسلسلات التركية الناجحة، وأفاد الرئيس التركي متحدثًا عنه ” أنتم تعرفون جيدًا أكثر مني كيف أزداد الاهتمام بالتاريخ العثماني خاصة بعد مسلسل قيامة أرطغرل الذي يتم إذاعته عبر قناة تي أر تي، أينما ذهبت حول العالم دائمًا أسمع من الكثير أنهم يشاهدون المسلسل ويتحدثون عنه. وهذا مثال حي على أنه علينا التركيز على دراسات مماثلة تستهدف تاريخنا ومحفوظاتنا في الفترة المقبلة”.

مسلسل قيامة أرطغرل (بالتركية: Diriliş: Ertuğrul)، هو مسلسل تاريخي تركي تقع أحداثه في القرن 13 الميلادي، ويعرض مقدمات ودوافع تأسيس الدولة العثمانية من عرض سيرة حياة الغازي أرطغرل بن سليمان شاه، قائد قبيلة قايي من أتراك الأوغوز المسلمين ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية. وقام بدور أرطغرل الممثل التركي إنجين التان دوزياتان.

المسلسل فيه كثير من الوقائع التاريخية العامة الخاصة بقبيلة قايي وتنقلاتها، ولكن أغلب الأحداث التفصيلية للمسلسل هي من الوقائع الدرامية غير التاريخية من وحي خيال وإبداع الكاتب والمنتج التركي محمد بوزداغ (بالتركية: Mehmet Bozdağ)، إلا أنها تخدم الخط العام للأحداث التاريخية من صراعات وخيانات يقابلها إقرار الحق والعدل والمرحمة.

تدور أغلب أحداث الموسم الأول بين ولايتي حلب وأنطاكيا في القرن الثالث عشر، في زمن الصراعات والنزاعات بين الإمبراطوريات في المنطقة، ففي الوقت الذي جاءت فيه قبائل التركمان، كان المغول والروم يتنازعان على المنطقة.

وكما هو حال اليوم، كان المسلمون يعانون الكثير من المشاكل في القرن الثالث عشر خاصة ضعف الخلافة العباسية وهي ملجأ المسلمين في كل مكان. وكان العالم بانتظار قائد بطل. حيث ظهر أرطغرل متحدياً كل الظروف.

بدأ أرطغرل بن سليمان شاه، ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية رحلة البحث عن قطعة أرض يستقر فيها مع قبيلته المكونة من 400 خيمة لإنهاء معاناتهم وتنقلاتهم، بعد مرحلة طويلة من الخطر وقلة الأمان والبحث وعدم الاستقرار، وكانت الإمبراطورية الرومانية والمغول أكبر أعدائه، وفي وقت انحسار الآمال واليأس، جابه أرطغرل كل تلك المصاعب وانتصر على أعدائه بالعزم الصبر والذكاء ليهدي قبيلته أرضاً تستقر فيها. منهياً بذلك معاناتهم الطويلة. وليصبح بذلك الرجل الذي غيّر خارطة العالم ببنائه لأسس الإمبراطورية العثمانية التي انتشرت في قارات العالم القديم الثلاث.

المصدر: يني شفق ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الرئيس التركي يمتدح مسلسل "قيامة أرطغرل"

هيومن فويس  قال الرئيس رجب طيب أردوغان، خلال "ندوة التطوير والرؤية والمساهمة في الأبحاث حول تاريخ محفوظاتنا" في أنقرة، مادحًا مسلسل قيامة أرطغرل "أينما ذهبت حول العالم دائمًا أسمع من الكثير أنهم يشاهدون المسلسل ويتحدثون عنه". وكان قد تحدث الرئيس أردوغان في أنقرة في "ندوة التطوير والرؤية والمساهمة في الأبحاث حول تاريخ محفوظاتنا". وأكد من خلالها أن سيتم إدارة أرشيف الدولة من مركز واحد، باستثناء بعض المؤسسات وهذا لأسباب أمنية". وأضاف مؤكدًا على أهمية تعليم اللغة التركية العثمانية، قائلًا "من يقومون بشن حرب على العثمانية التركية، ليس هدفهم الدفاع عن أبجديتنا ولغتنا التركية. بالعكس هدفهم الأساسي هو طمس هويتنا وانتزاع

Send this to a friend