هيومن فويس 

ذكر تقرير صحافي أن أصغر سكان كاتدرائية نوتردام الفرنسية، وهم النحل، قد نجوا من الحريق الضخم الذي طال المبنى التاريخي الشهير الأسبوع الماضي.

وكان يُعتقد في البداية أن نحو مائتي ألف نحلة يعيشون في خلايا النحل على سطح الكاتدرائية قد لقوا حتفهم في الحريق، ولكن نيكولاس جيان، مربّي النحل في الكاتدرائية، قال إنهم على قيد الحياة.

ويعمل جيان في رعاية نحل الكاتدرائية منذ عام 2013 داخل الكاتدرائية، وكان ذلك جزءاً من مبادرة لزيادة أعداد النحل في باريس.
وكان مسؤول في الشرطة القضائية الفرنسية قال الخميس إن المحققين يعتقدون أن حدوث ماس كهربائي كان على الأرجح هو ما تسبب في حريق كاتدرائية نوتردام التاريخية.

وبقيت عشرات الآلاف من النحل داخل المناحل أعلى سقف الكاتدرائية، على بعد نحو 30 متراً من السقف الرئيسي.
وكانت درجات الحرارة المرتفعة تشكل أكبر خطر، لكن السيد جيان أوضح أن أي دخان كان سيؤدي إلى تسممهم، وقال لـوكالة «أسوشييتد برس» للأنباء: «بدلاً من موتهم، فإن ثاني أكسيد الكربون يضعهم في حالة نوم ولا يموتون».

واعتبر مربّي النحل أن ما حدث «معجزة»، متابعاً: «كنت حزيناً بشكل لا يصدق بشأن (نوتردام) لأنها مبنى جميل، لكن عند معرفة أن النحل بقى على قيد الحياة، اعتبرت أن هذا شيء رائع».
ويستخدم مربو النحل عادةً الدخان لتهدئة الحشرات والوصول إلى خلاياها.

المصدر: الشرق الأوسط

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نجاة 200 ألف نحلة من حريق كاتدرائية نوتردام

هيومن فويس  ذكر تقرير صحافي أن أصغر سكان كاتدرائية نوتردام الفرنسية، وهم النحل، قد نجوا من الحريق الضخم الذي طال المبنى التاريخي الشهير الأسبوع الماضي. وكان يُعتقد في البداية أن نحو مائتي ألف نحلة يعيشون في خلايا النحل على سطح الكاتدرائية قد لقوا حتفهم في الحريق، ولكن نيكولاس جيان، مربّي النحل في الكاتدرائية، قال إنهم على قيد الحياة. ويعمل جيان في رعاية نحل الكاتدرائية منذ عام 2013 داخل الكاتدرائية، وكان ذلك جزءاً من مبادرة لزيادة أعداد النحل في باريس. وكان مسؤول في الشرطة القضائية الفرنسية قال الخميس إن المحققين يعتقدون أن حدوث ماس كهربائي كان على الأرجح هو ما تسبب

Send this to a friend